عاجل

تقرأ الآن:

مدفيديف بشأن الأزمة السورية:"ما يلزمنا هو التفاوض...لا أحد يريد حربا طويلة جديدة"


روسيا

مدفيديف بشأن الأزمة السورية:"ما يلزمنا هو التفاوض...لا أحد يريد حربا طويلة جديدة"

من بين الشخصيات السياسية التي شاركت في مؤتمر الأمن بميونخ الألمانية ديمتري مدفيديف رئيس الوزراء الروسي الذي تطرق في مداخلته إلى عديد القضايا الدولية، مدفيديف أكّد في كلمته أنّ الوضع الدولي الراهن أصبح يعني بشكل واضح انزلاقا إلى مرحلة حرب باردة جديدة، يورونيوز التقت بديمتري مدفيديف في لقاء حصري تتابعونه كاملا ليلة الأحد.

إيزابيل كومار، يورونيوز:“ماهي بالتحديد العمليات العسكرية التي حضّرتها روسيا للمساعدة في الحد من التصعيد الذي يعرفه الصراع في سوريا؟

ديمتري مدفيديف، رئيس الوزراء الروسي:“إذا كان كيري يريد حربا طويلة فسوف نشرع في العمليات الأرضية وغيرها، لكن لا حاجة لإخافة أحد، ما يلزمنا هو التفاوض، كما فعلوه سابقا مع الوزير لافروف وعدم الحديث إلّا إذا سارت الأمور يشكل خاطئ، سوف نستهل سويا عملية برية بالإشتراك مع دول عربية أخرى، عادة ما أجيب على هذا السؤال وأقوله مرة أخرى: لا أحد يريد حربا جديدة في حين يمكن اعتبار عملية برية على نطاق واسع بمثابة حرب طويلة، علينا الأخذ بعين الإعتبار هذا الأمر.”

إيزابيل كومار، يورونيوز:“بكل وضوح، من بين مفاتيح المشكلة نجد مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد، هل ستستمر روسيا في مؤازرته خلال هذا الظرف الزمني الصعب؟

ديمتري مدفيديف، رئيس الوزراء الروسي:“روسيا لا تدعم الرئيس الأسد شخصيا ولا تدعم علاقات ودية مع الدولة السورية والتي ليست وليدة فترة رئاسة بشار الأسد. نحن نؤكد في هذه اللحظة أنّه ليس هناك أية قوة شرعية أخرى في سوريا من غير بشار الأسد. يمكن قبول ذلك أم لا، لكنه هو الرئيس في السلطة. إذا قمنا بإخراجه من هذا الهيكل فسوف تكون هناك فوضى كما رأينا ذلك أكثر من مرة في العديد من بلدان الشرق الأوسط.”