عاجل

تقرأ الآن:

دراغي: "القطاع المصرفي تحسن خلال العام الماضي"


مال وأعمال

دراغي: "القطاع المصرفي تحسن خلال العام الماضي"

ماريو دراغي رئيس المصرف المركزي الاوروبي، اعلن بعد ظهر الاثنين امام لجنة الشؤون الاقتصادية والنقدية في البرلمان الاوروبي، ان المصرف مستعد لوضع سياسة مالية اكثر ليونة الشهر المقبل في حال استمرت الاضطرابات في الاسواق المالية واذا ساهم الانخفاض في اسعار الطاقة في الحد من توقعات التضخم في منطقة اليورو.

واشار دراغي الى ان القطاع المصرفي في منطقة اليورو شهد تحسناً خلال العام الماضي مع دعم المركزي الأوروبي الأمر الذي زاد من أرباح البنوك. واكد ان هذا الدعم مستمر بهدف تعافي الاقتصاد بوتيرة معتدلة.

وأضاف “هناك مجموعة من المصارف الفرعية تملك قروضاً متعثرة بمستويات مرتفعة. ورغم ذلك، تم تحديد هذه القروض المتعثرة خلال التقييم العام استناداً لتعريف مشترك، ومنذ ذلك الوقت تم توفير لها مخزون كاف. لذلك نحن في وضع جيد في عملية تقليل القروض المتعثرة بشكل منظم على مدى السنوات القليلة المقبلة”.

دراغي نفى ما اثير حول امكانية شراء الديون المتعثرة من المصارف وخاصة الايطالية منها مشيراً لاتباع آلية جديدة.

هذه الآلية تقوم على الحصول على هذه الديون التي ستكون مضمونة باصول لكن وفق شروط محددة.

كما اكد دراغي على استمرار المركزي الاوربي بدعم منطقة اليورو من اجل تعافي الاقتصاد وقال “على ضؤ الاضطرابات المالية الاخيرة، ومن خلال النظام المالي وعلى وجه الخصوص المصارف، سنقوم بتحليل حوافزنا النقدية”.

دراغي دعا حكومات منطقة اليورو لدعم جهود المؤسسة المالية الاوروبية من خلال سياسات مالية مؤاتية للاستثمار العام وتخفيض الضرائب.