عاجل

تقرأ الآن:

ريان إير للطيران تسعى تحقيق دور ريادي في مجال النقل الجوي


مال وأعمال

ريان إير للطيران تسعى تحقيق دور ريادي في مجال النقل الجوي

شركة ريان إير للطيران تسعى إلى الرمي بكامل ثقلها في اليونان رغم انتقاداتها لثقل حجم الضرائب التي تفرضها الحكومة على القطاع السياسي جراء الضائقة المالية التي تمرّ بها أثينا. ريان إير رفعت من توقعاتها لعدد الركاب بعد قرارها بخفض أسعار التذاكر من جهة وتراجع أسعار تكاليف الوقود من جهة أخرى. الرئيس التنفيذي للشركة مايكل أوليري قال:

“ريان إير استثمرت في أثينا وفي العديد من الجزر اليونانية. إننا ننمو بقوة هنا في السوق بسبب عدم وجود طلب كبير في جميع أنحاء أوربا من أولئك الذين يرغبون في زيارة أثينا وزيارة اليونان. نعم، نحن واثقون في البلاد، ولكن كما تعلمون لا نتفق بالضرورة مع بعض السياسات الاقتصادية، ولا سيما الضرائب العالية على السياحة، هذا سيء بالنسبة للسياحة والوظائف في اليونان حيث توجد نسبة بطالة مرتفعة جدا في أوساط الشباب“، قال مايكل أوليري، الرئيس التنفيذي لشركة ريان إير.

شركة ريان إير تتوقع نقل مائة وستة ملايين مسافر خلال العام المالي المنقضي نهاية مارس-آذار مقارنة بتوقعاتها السابقة عند مائة وخمسة ملايين مسافر، كما تتوقع أن الثلاثي الأول من هذا العام سيشهد زيادة سنوية في عدد المسافرين بنسبة ستة وعشرين في المائة، بينما يشار إلى أنه في العام السابق كانت “ريان إير” هى شركة الطيران الوحيدة التي استطاعات نقل مائة مليون مسافر دولي في العالم.

“سوق الطيران تشهد تفككا، رحلات المسافات الطويلة تقوم بالاستتثمار أكثر في المراكز الكبيرة كباريس ولندن وفرانكفورت. ولكن بالنسبة لرحلات المسافات القصيرة، سواء أكانت محلية أو داخل الفضاء الأوربي، على غرار رحلة بين لندن وأثينا أو من سانتوريني إلى روما، ستكون ريان إير الرائدة في السنوات الخمس أو العشر المقبلة“، أضاف مايكل أوليري، الرئيس التنفيذي لشركة ريان إير.

ريان إير قامت بزيادة توقعاتها لأرباح العام المالي بأكمله بنسبة خمسة وعشرين في المائة مطلع سبتمبر-أيلول الماضي مستهدفة تحقيق صافي أرباح يتراوح ما بين مليار ومائة وخمسة وسبعين مليون يورو ومليار ومائتين وخمسة وعشرين مليون يورو. الشركة كانت قد أجبرت على خفض متوسط أسعار التذاكر بواحد في المائة في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام السابق ومن المتوقع أن تخفضها بستة في المائة في الأشهر الثلاثة الأولى لهذا العام.