عاجل

تقرأ الآن:

حسنين هيكل: فقيد الصحافة المصرية، والعربية


مصر

حسنين هيكل: فقيد الصحافة المصرية، والعربية

مع وفاة الكاتب والصحافي المصري الكبير محمد حسنين هيكل عن عمر ناهز 93 عاما، فإن الصحافة العربية والمصرية فقدت هرماً من أهرامها.

هيكل الذي ترأس تحرير صحيفة الأهرام المصرية لمدة سبع عشرة سنة كان صحافياً وكاتباً من الطراز الرفيع، واكب الثورة المصرية منذ انطلاقها في العام 1952 وسقوط الملكية في مصر ولغاية وفاة الزعيم المصري جمال عبد الناصر في العام 1970. كما ترأس مجلس إدارة مؤسسة “أخبار اليوم” ومجلة “روز اليوسف” في مرحلة الستينات. وفي عام 1970، عين وزيرا للإرشاد القومي.

من كتبه “ ملفات السويس” و “خريف الغضب” الذي نشر في 31 لغة، و“عودة آية الله“، و“الطريق إلى رمضان“، و“أوهام القوة والنصر“، و“أبو الهول والقوميسير”. وبالطبع كتابه حرب الثلاثين سنة في أجزاء ثلاثة تناول فيها الصراع العربي الإسرائيلي، وآلاف المقالات الصحفية، وقام بتقديم برنامج تلفزيوني في قناة الجزيرة الذي كان يقدم فيه رؤيته السياسية ، والكشف عن بعض الملفات السابقة التي كانت طي الكتمان أو النسيان.

ولد هيكل في القاهرة في 21 ايلول/سبتمبر 1923، واتجه فور انتهاء دراسته الى الصحافة، التي برع فيها وساعده في صداقته مع الزعيم الراحل عبد الناصر، وقد عارض الرئيس السابق أنور السادات في سياسته إزاء اسرائيل، وبقي ملتزما بمباديء ثورة 23 تموز/يوليو. وكان أحد الشخصيات السياسية في مصر التي يشار إليها لتترأس مصر لكن الظروف السياسية التي أحاطت بمصر خلال فترة ما بعد ناصر حالت دون ذلك.

حسنين هيكل من مواليد القاهرة في 21 أيلول/ سبتمبر 1923، وجاءت وفاته في 18/02/2016 بعد مرضه بفشل كلوي، وبفارق يوم واحد عن وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة بطرس بطرس غالي.