عاجل

القاضية المكلفة بالنظر في قضية هجوم سان برناردينيو في لوس انجلس، أمرت شركة آبل بمساعدة مكتب التحقيقات الاتحادي في استخلاص معلومات من هاتف آيفون عثر عليه مع احد المتهمين وهما سيد رضوان فاروق وزوجته تشفين مالك. ففي الثاني من كانون الاول/ديسمبر الماضي، اقتحم الزوجان تجمعاً للموظفين واطلقا النار عليهم مما ادى لمقتل اربعة عشر شخصاً واصابة اثنين وعشرين آخرين.

شركة آبل من جهتها رفضت الرضوخ لهذا الطلب وقالت في رسالة وجهتها على موقعها الالكتروني ، إن ما تطلبه الادارة الاميركية له اثار تتعدى القضية المطروحة هذه. واضافت ان البرنامج المطلوب وضعه لفك تشفير الآيفون المذكور غير موجود، وخلقه امر خطير جداً، لان سيسمح بخرق وفك تشفير اي آيفون آخر.

بدورهم، حذر مسؤولون حكوميون من أن الاستخدام الموسع للتشفير القوي يعطل التحقيقات في قضايا الأمن القومي والقضايا الجنائية.

إلا أن خبراء تكنولوجيين ومؤيدي الخصوصية يقولون إن إجبار الشركات الأمريكية على إضعاف التشفير سيجعل البيانات الخاصة عرضة للمتسللين وسيقوض أمن الانترنت ويمنح ميزة تنافسية للشركات في دول أخرى.