عاجل

تقرأ الآن:

سلسلة من الاجراءات لمواجهة الازمة الاقتصادية في فنزويلا


مال وأعمال

سلسلة من الاجراءات لمواجهة الازمة الاقتصادية في فنزويلا

لمواجهة الازمة الاقتصادية التي تمر بها فنزويلا، مع تضخم فاق 150% حسب صندوق النقد الدولي، اعلن رئيسها نيكولاس مادورو سلسلة من الاجراءات، من بينها رفع سعر ليتر البنزين ستين ضعفاً، إنها المرة الاولى منذ عشرين، لكن هذه المادة الحيوية ما زالت الارخص عالمياً. فبعد ان كان ثمن الليتر السوبر سنتاً اميركياً اصبح بحوالى ستين سنتاً.

قرار اعترض عليه الكثيرون من بينهم لويس مورينو وهو سائق تاكسي الذي قال “اني غير موافق ابداً. كيف من الممكن ان يرتفع سعر البنزين بهذا القدر؟ إنها مبالغة كم سيكلفنا ملء خزان السارة بالبنزين ؟ اذا كان سعر الاطار خمسين الف بوليفار، فماذا سيصبح سعره اليوم؟ إنه امر غير معقول” .

رأي يخالفه اورلاندو اكوستا عامل في احدى محطات الوقود “وضع البلاد يتطلب ذلك. البلاد تخسر الكثير في انتاج الوقود وان يرتفع لستة بوليفار فهذا امر مقبول”.

مادورو خفض ايضاً قيمة البوليفار بنسبة س37% في المئة لمشتريات السلع الضرورية كالاغذية والادوية. فهذا البلد يتغير فيه سعر العملة مقابل الدولار بتغير السلعة التي يتم شراؤها “نظام الصرف المحمي الذي كان بستة فاصلة ثلاثين سيرفع الى عشرة بوليفار للدولار. لدينا مهمة حماية شعبنا في المسائل الاساسية للصحة، والطبابة ومهمات كبيرة تتعلق بالغذاء”.

كذلك اعلن مادورو زيادة الحد الادنى للاجورو بنسبة 30%.

كل هذه الاجراءات، ينتقده الكثيرون عليها فبرأيهم الحل الوحيد لمشاكل البلاد الاقتصادية هو الغاء نظام العملة القائم منذ ثلاثة عشر عاماً والذي استحدث اثناء حكم الرئيس الراحل هيوغو شافيز.

فنزويلا تمتلك اكبر احتياطي نفط في العالم وقد تراجع دخلها القومي 70% مؤخراً بسبب تراجع اسعار النفط.