عاجل

اعضاء مجلس الاحتياطي الفيدرالي يميلون لعدم رفع اسعار الفائدة خلال
العام الجاري. ففي اجتماعهم يوم الاربعاء، اتفقوا على الاستمرار في مراقبة البيانات قبل تغيير قرارهم في رفع اسعار الفائدة والذي اتخذوه خلال اجتماعهم في كانون الاول ديسمبر الماضي. ومنذ ذلك الوقت واصلت اسعار النفط بتراجعها وتعرضت اسواق الاسهم لتقلبات كبيرة.

وجاء في تقرير الاجتماع ان المسؤولين الماليين الاميركيين يتخوفون من تأثير التباطؤ الصيني على المكسيك وكندا كونهما اكبر شريكين تجاريين للولايات المتحدة.

وفي شهادتها أمام الكونغرس الأسبوع الماضي، حذرت جانيت يلين، رئيسة مجلس الاحتياطي الفيدرالي، من احتمال تضرر نمو الاقتصاد الأمريكي بسبب أوضاع الاقتصاد العالمي.