عاجل

ديفيد كاميرون حصل على ما يريد من قمة بروكسل

وضع خاص لبريطانيا داخل المنظومة الأوربية، كانت تلك رغبة رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون وهو ما حصل عليه فعلا خلال اجتماع قادة الدول الأعضاء في

تقرأ الآن:

ديفيد كاميرون حصل على ما يريد من قمة بروكسل

حجم النص Aa Aa

وضع خاص لبريطانيا داخل المنظومة الأوربية، كانت تلك رغبة رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون وهو ما حصل عليه فعلا خلال اجتماع قادة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوربي الأخير والحاسم في بروكسل. القادة الثمانية والعشرون للدول الأعضاء توصلوا إلى اتفاق بشأن مطالب الاصلاح البريطانية لبقاء لندن بالاتحاد.الاتفاق جاء بعد محادثات مضنية لثني بريطانيا عن الخروج من الاتحاد.

“بريطانيا ستكون بالتأكيد خارج اتحاد أوربي ولكن متكاملة فيه على نحو متزايد، ولن تكون أبدا جزءا من دولة أوربية عظمى. ستكون هناك قيود جديدة للدخول في نظامنا للرعاية الاجتماعية والخاص بالمهاجرين الأوربيين. ولن يكون هناك شيء دون مقابل. بريطانيا لن تنظمّ أبدا لمنطقة اليورو. لقد حصلنا على حماية اقتصادنا وعلى حقوق قواعد السوق الموحدة بالبقاء خارج فضاء اليورو“، قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون.

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون سبق وأن أشار إلى إلى احراز بعض التقدم بشأن الاصلاحات التي تطالب بها بلاده حيث أكد أنه “لن يصادق سوى على اتفاق يمنح لندن ما تحتاج إليه“، في إشارة إلى انتزاع اتفاق يسمح له بتنظيم استفتاء ينطوي على مخاطر كبرى حول بقاء بلاده في المنظومة الأوربية اعتبارا من حزيران-يونيو القادم. وكثيرا ما طالب كاميرون شركاءه الأوربيين باتفاق“يتمتع بالمصداقية” لإقناع مواطنيه بالبقاء في الاتحاد الأوربي.

“السؤال الذي يطرح نفسه الآن هو معرفة هل سيتمكن رئيس الوزراء على ضوء هذا الاتفاق من إقناع الناخبين البريطانيين بأنّ مصلحتهم تكمن في البقاء داخل الاتحاد الأوربي. المهمة ستكون من دون شك أصعب بكثير من نتيجة الاستفتاء في حدّ ذاتها“، قال مراسل يورونيوز بالعاصمة البلجيكية بروكسل ساندرور زيروس.