عاجل

تقرأ الآن:

خروج المملكة من الاتحاد الاوروبي وتأثيره على قطاعها المالي


مال وأعمال

خروج المملكة من الاتحاد الاوروبي وتأثيره على قطاعها المالي

ما هو تأثير خروج الممكلة المتحدة من الاتحاد الاوروبي خاصة على قطاعها ؟ سؤال تصعب الاجابة عليه. فالقطاع المالي البريطاني يعمل فيه مليونان ومئة الف شخص، وقد شكل عام 2013 11.8% من الناتج المحلي الاجمالي.

دراسات اشارت الى ما يسمى بـ“جواز السفر” الذي تستفيد منه اية شركة موجودة على الاراضي البريطانية للقيام بتعاملات مالية مع اوروبا سيتم الغاؤه. وسينتج عن ذلك خسارة للشركات المالية وتكبدها مصاريف اضافية للوصول الى عملائها في اوروبا والبالغ عددهم تقريباً 500 مليون شخص.

ففي لندن العاصمة المالية الاولى عالمياً، تشكل عمليات التداول بالعملات الاجنبية حوال 41% من اجمالي عمليات التداول في العالم. وفيها ما يقارب 150 فرعاً لمصارف اجنبية تابعة لـ56 دولة مختلفة. إنها تغطي 30% من الاصول المصرفية للبلاد.

وقد بدأت هذه المصارف تتساءل إن كانت ستنتقل الى عواصم اخرى. بعضها، مثل غولدن ساكس، هدد بان خروج المملكة سيؤدي لخسارة نحو اربعة ملايين شخص لوظائفهم.