عاجل

مهرجان برلين السينمائي في نسخته السادسة والستين كرّم مدير التصوير الألماني ميكاييل بالهاوس الذي ترك بصمة كبيرة في السينما المحلية والعالمية من خلال إدارته للتصوير في أزيد من 150 فيلما.

مبعوث يورونيوز سأله عن النصائح التي يمكن أن يقدمها للمصور كي يحقٌّق مثل انجازاته، بالهاوس أجاب قائلا:“الأمر غير سهل، أولا عليه أن يحب هذه المهنة، لأنّها متعبة للغاية، عليه أن يكون مرنا لأنّه سيتعامل مع مخرجين سينمائيين بشخصيات مختلفة، كما عليه أن يكون صاحب أفكار يمكن استغلالها عندما لا تتوفر لدى المخرج، وعليه أن يكون صاحب نفوذ لفرض هذه الأفكار.”

خلال مشوار استغرق أكثر من خمسين سنة ميكاييل بالهاوس تعامل مع عديد المخرجين من بين المشاهير في عالم السينما على غرار فرانسيس فورد كوبولا، روبيرت ريدفورد وبالأخص مارتين سكورسيزي الذي لم يحضر حفل تكريمه.

فولفغانغ شبيندلر، مبعوث يورونيوز إلى برلين:“مايكل بالهاوس اشتغل كثيرا في السينما كما كان مرشحا عدة مرات لجائزة أوسكار لكنه كان منسيا من طرف أكاديمية الأفلام الأمريكية، هذه الليلة تم تكريمه بجائزة الدب الذهبي لحصيلة أعماله، تكريم شرفي يستحقه كغيره من السينمائيين.”