عاجل

عمليات التأخير التي شهدتها الانتخابات الرئاسية والتشريعية الأوغندية في العاصمة كمبالا تفجر غضب الناخبين الذين عمدوا إلى تحطيم الطاولات ورميها على رجال الشرطة التي استدعت تعزيزات مسلحة وعناصر من فرقة مكافحة الشغب. ويعتبر يووري موسيفيني المنتهية ولايته، والذي يتولى الحكم منذ ثلاثين عاما الأوفر حظا في مواجهة معارضة منقسمة على نفسها، وسيختار الناخبون مائتين وتسعين نائبا في البرلمان.