عاجل

عاجل

جولة جديدة من المفاوضات حول إتفاقية الشراكة الأطلسية للتجارة والإستثمار

نشطاءُ من المنظمة البيئية غرينبيس في العاصمة البلجيكية بروكسل يغلقون الطريق أمام مفاوضين أوروبيين وأمريكيين، حيث بدأت يومَ الإثنين جولةٌ جديدة من

تقرأ الآن:

جولة جديدة من المفاوضات حول إتفاقية الشراكة الأطلسية للتجارة والإستثمار

حجم النص Aa Aa

نشطاءُ من المنظمة البيئية غرينبيس في العاصمة البلجيكية بروكسل يغلقون الطريق أمام مفاوضين أوروبيين وأمريكيين، حيث بدأت يومَ الإثنين جولةٌ جديدة من المفاوضات حول اتفاقية الشراكة الأطلسية للتجارة والإستثمار. ويخشى معارضو الإتفاقية من أن إقرارها سوف يقوض الديموقراطية الأوروبية، كما يقولون إنها لن تراعي صحة المستهلك الأوروبي أو المعايير البيئية المطلوبة. ساسكيا ريشارتز، نائب مدير منظمة غرينبيس تحدثت إلى يورونيوز قائلة: غرينبيس حاولت قطع الطريق على المفاوضين لأن إتفاقية الشراكة الأطلسية للتجارة والإستثمار تهدد الديموقراطية والبيئة، وكذلك معاييرنا الإجتماعية الأوروبية. الإتفاقية لا علاقة لها بالتجارة، إنما هي تهدف إلى سحب السلطة من الشعب وتقديمها للشركات الكبرى. كما أنه ليس هناك من عوائقَ تجارية كما يدعون، إنما ضماناتٍ لحماية هوائنا وغذائنا من التسمم. ولكن على الرغم من حركة غرينبيس الإحتجاجية، عقد الإجتماع في جولة جديدة من المفاوضات تستمر حتى نهاية الأسبوع. يذكر أخيراً أنه من المتوقع أن يتوصل الطرفان إلى إتفاق نهائي بحلول نهاية العام الجاري