عاجل

تقرأ الآن:

اتفاق بين السلطات الهندية ومحتجي ولاية هاريانا بعد مقتل 19 شخصا وجرح 150


الهند

اتفاق بين السلطات الهندية ومحتجي ولاية هاريانا بعد مقتل 19 شخصا وجرح 150

السلطات الهندية تتوصل إلى اتفاق مع طبقة “جات” الاجتماعية الريفية ذات النفوذ القوي في ولاية هاريانا في شمال البلاد يضع حدا لأعمال عنف طرأت منذ أيام خلال احتجاجات السكان بسبب تردي ظروف المعيشة وتفشي البطالة في المنطقة. وخلفت هذه الاضطرابات تسعة عشر قتيلا على الأقل وإصابة أكثر من مائة وخمسين آخرين بجروح.
ورغم الاتفاق، لم يستقر الوضع الأمني في إقليم هاريانا بعد بسبب اعتبار محتجين التزامات السلطات في الاتفاق تجاه المنطقة غير كافية.

أحد المحتجين أوضح بالقول غاضبا:

“الجيل الشاب لطبقة “جات” الآن في خطر الضياع. نحن نطالب بما نطالب من أجل الجيل الشاب. ويجب على الحكومة أن تستجيب لنا فورا بتوفير وظائف للشباب، وسنواصل الاحتجاج حتى يُستجاب لنا”.

وكان المحتجون الغاضبون قد أغلقوا يوم السبت قنوات توزيع المياه الصالحة للشرب التي تمر من منطقتهم وحرموا سبعة عشر مليون نسمة من سكان العاصمة نيو دلهي، أيْ ما يُعادل ستين بالمائة من سكان العاصمة، من الماء للضغط على السلطات لتستجيب لمطالبهم.

السلطات الهندية نشرت الآلاف من عناصر قواتها المسلحة مع أوامر بإطلاق النار بالرصاص الحي عند اقتضاء الأمر من أجل إعادة الاستقرار واستعادة السيطرة على قنوات توزيع المياه التي تعرضت لتخريب جزئي.

خلال يوم أمس الاثنين، بقيت المدارس المحلية ونسبة من المحلات التجارية مُغلَقة بسبب الأوضاع الأمنية وندرة المياه على حد سواء.