عاجل

تقرأ الآن:

استخدام أموال مساعدات التنمية لمواجهة أزمة اللاجئين؟


أوروبا

استخدام أموال مساعدات التنمية لمواجهة أزمة اللاجئين؟

أوروبا هي أكبر مساهم في مساعدات التنمية. أكثر من خمسين مليار يورو سنويا. لماذا يهاجر إليها هذا العدد الكبير من المهاجرين الاقتصاديين من الدول التي تحصل على هذه المساعدات.

اليوم، بعض هذه الاموال تُستخدم لمواجهة أزمة المهاجرين. عددهم قد يتجاوز المليون الذين تم احصاءهم في العام الماضي.

وفقاً للمنظمات غير الحكومية، الحل ليس في تخفيض المساعدات لأن هذا قد يؤدي إلى مزيد من المهاجرين الاقتصاديين، عددهم الآن يفوق عدد اللاجئين السوريين.

كيف سيتمكن الاتحاد الأوروبي من معالجة الأزمتين، في أوروبا وفي الدول النامية؟ وكيف سيساهم في سياق ميزانيات وطنية واوروبية شحيحة حقاً؟
للإجابة على هذه الأسئلة،معنا في هذا العدد من بروكسل:
نيرج ديفا ، نائب رئيس لجنة التنمية في البرلمان الأوربي وعضو بريطاني في مجموعة المحافظين والإصلاحيين الأوروبيين.

هنريك بانز، نائب الأمين العام لدائرة التنمية المالية ضمن مجموعة دول أفريقيا والكاريبي والمحيط الهادئ.

ويوجينيو أمبروسي ، المدير الإقليمي للاتحاد الأوروبي للمنظمة الدولية للهجرة.