عاجل

لمحة موجزة عن المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون

بعد الأدوار العديدة التي لعبتها في سياسة الولايات المتحدة، كسيدة أولى، وعضوةٍ في مجلس الشيوخ ووزيرة للخارجية، هيلاري كلينتون تبذل كل مافي وسعها لخوض

تقرأ الآن:

لمحة موجزة عن المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون

حجم النص Aa Aa

بعد الأدوار العديدة التي لعبتها في سياسة الولايات المتحدة، كسيدة أولى، وعضوةٍ في مجلس الشيوخ ووزيرة للخارجية، هيلاري كلينتون تبذل كل مافي وسعها لخوض الانتخابات التمهيدية الشرسة للوصول إلى رئاسة البيت الأبيض. اليوم، بعمر 68 سنة،ً ترشح كلينتون نفسها مجدداً عن الحزب الديمقراطي، بعد أن خسرت في الانتخابات التمهيدية الماضية، أمام منافسها باراك أوباما.
عينها أوباما وزيرةً للخارجية في محاولة لرأب الصدع، الذي خلفته حملة الانتخابات التمهيدية في العام 2008، داخل الحزب الديمقراطي.
على مدى أربع سنوات من ولايتها، كانت هيلاري كلينتون نشيطةً جداً وزارت 112 بلداً. كما أنها لم تنسى أفكارها وقضاياها لدعم المرأة والدفاع عن حقوق الإنسان. تصدرت مشهد الدبلوماسيين الأميركيين في الربيع العربي، والتدخل العسكري في ليبيا في العام 2011، والهجوم الأميركي في باكستان الذي أدى إلى مقتل العدو الأول لأمريكا: ابن لادن.
توجهت إليها أصابع الاتهام بعد الهجوم على السفارة الأمريكية في بنغازي في سبتمبر/أيلول من العام 2012، والذي راح ضحيته سفير الولايات المتحدة في ليبيا. هيلاري كلينتون تحملت مسؤولية ماحدث.
كما تعرضت ولايتها كوزيرة للخارجية لاتهامات أخرى، منها احتمال أنها انتهكت القواعد الاتحادية، وذلك باستخدام حساب بريد إلكتروني خاص لشؤونٍ رسمية. ومن شأن هذه الاتهامات أن تكلفها ثمناً باهظاً.