عاجل

باراك أوباما يجدّد اسمترار الولايات المتحدة الأمريكية في محاربة تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية، هذا ما أعلنه الرئيس الأمريكي في خطاب وجيز ألقاه مساء الخميس بالبيت الأبيض بعد اجتماعه مع مسؤولي الأمن القومي الأمريكي، في كلمته أشار أوباما إلى نجاح ضربات التحالف الدولي التي أسفرت عن تراجع كبير للتنظيم الإرهابي في العراق وسوريا.

باراك أوباما، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية قال:“الكثير من الناس يدركون أنّ تنظيم الدولة الإسلامية لا يمثل الخلافة، إنّه عصابة إجرامية، عصابة تدّعي أنّها دولة كما قال لاجئ سوري، في الأصل هم لصوص كما قال آخر، لذلك فهم لا يكسبون العقول والقلوب، إنّهم تحت ضغط كبير، لكن كما قلناه مرارا وتكرارا الطريقة الوحيدة للتعامل مع تنظيم الدولة الإسلامية هي طريقة القضاء عليه نهائيا بوضع حد للفوضى والحرب الأهلية التي اجتاحت سوريا.”

وفي خطابه أكّد أوباما أنّ المرحلة المقبلة ستكون حاسمة بالنسبة لسوريا وروسيا موضحا أنّ العالم سيراقب احترامهما لتعهداتهما الأخيرة المتعلقة باحترام وقف إطلاق النار الرامي لإنهاء الفوضى القائمة في سوريا.