عاجل

اريفا الشركة الفرنسية العالمية اعلنت يوم الجمعة خسارتها لملياري يورو العام الماضي وذلك بسبب التكاليف المتعلقة ببناء مفاعل الضغط الاوروبي الجديد في فنلندة والتأخير بتسليمه. والذي من المتوقع البدء بتشغيله نهاية 2018.

اريفا التي تمتلك الدولة الفرنسية 86.52% منها، تركز اعمالها في مجال الوقود النووي، وستسلم نشاطات مفاعلاته لشركة كهرباء فرنسا EDF نهاية العام. كما بدأت بالاستغناء عن ستة آلاف موظف لديها حول العالم.