عاجل

تقرأ الآن:

مظاهرات في غْدانْسْكْ تضامنا مع ليش فاليسا بعد اتهامه بالعَمالة للشرطة السياسية


بولندا

مظاهرات في غْدانْسْكْ تضامنا مع ليش فاليسا بعد اتهامه بالعَمالة للشرطة السياسية

حوالي خمسة عشر ألف بولندي خرجوا إلى شوارع مدينة غْدانْسْكْ في بولندا في مسيرة تضامنية مع الزعيم النقابي والرئيس السابق للبلاد ليش فاليسا الذي اقترن اسمه بتخلي بولندا عن الشيوعية في بداية تسعينيات القرن الماضي.

المسيرة التضامنية التي انطلقت من الساحة التي تحمل اسم فاليسا في مسقط رأسه تأتي بعد اتهامات بالعمالة للشرطة السياسية المحلية وجهها له المحافظون الذين يحكمون البلاد والذين يؤكدون أن الزعيم النقابي والرئيس الأسبق كان يتعاون مع النظام الشيوعي من وراء ظهر أتباعه بالتزامن مع قيادته الحركة النقابية التي تزعمت المعارضة للنظام الشيوعي الذي كان يرأسه الجنرال ياروزيلسكي.

المحافظون يقولون إن فاليسا كان مُخبِرًا لدى الشرطة السياسية الشيوعية البولندية بشكل رسمي وموثَّق حسب وثيقة عُثِر عليها لدى أرملة وزير داخلية سابق خلال الحقبة الشيوعية.

فاليسا نفى الاتهامات نفيا قاطعا واعتبر الوثيقة التي تعتمد عيها الاتهامات مزوَّرة الغرض منها تشويه سُُمعته.

وشهدت بولندا مسيرة أخرى يوم السبت تضامنا مع الزعيم النقابي المتقاعد في ظرف يحتدم فيه الصراع بين المحافظين الحاكمين والمعارَضة.