المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

غرافيتي: بيتر بريفتس يبسط جناحيه في كازاخستان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
غرافيتي: بيتر بريفتس يبسط جناحيه في كازاخستان

<p>الصحفي فينسون مينار: مرحباً بكم في حصة “غرافيتي”.نبدأ اليوم بالقفز على الثلج و مع السلوفيني بيتر بريفتس. الذي يبدو أنه متأكد من الحصول على كأس العالم ، رغم بقاء ست منافسات من هنا إلى نهاية الموسم.</p> <p>بيتر بريفتس بعد فوزه السبت ، أعاد الكرة الأحد بفوزه في المنافسة الثانية لكأس العالم للقفز المنظمة في ألماتي بكازاخستان .<br /> السلوفيني صاحب 23 عاماً ، قفز على مسافة 139.5 ثم 139 متراً ، محققاً تعادلا في الرقم القياسي في الموسم الواحد مع النمساوي غريغور شليرونزاور ،الذي حل في المركز الـ13. بريفيتس استطاع أن يتفوق على الألماني سيفرين فروند و النرويجي دانييل أندريتاند. السلوفيني يتقدم بـ600 نقطة في الترتيب العام لكأس العالم. </p> <p>الصحفي فينسون مينار: كنا ننتظرأن تكون هناك مواجهة جديدة بين الثنائي ليندسي فون و لارا غوت ، و لكن الأمريكية و السويسرية لم تتألقان في إمارة لاندورا. فالفوز الأحد في المزدوج الألبي عاد إلى ماري ميشال غانون.</p> <p>الكندية ماري ميشال غانون فازت في السوبر المزدوج في كأس العالم للتزحلق الألبي بسولدو في إمارة أندورا. و استطاعت المتزحلقة الكندية التغلب على السويسرية ويدني هولدنر بفارق 20 جزء من المئة.<br /> غانيون صاحبة 26 عاماً ، حققت فوزها الثاني في المزدوج الألبي خلال مشوارها الاحترافي ، و هذا بعد فوز ألتنمارك بالنمسا عام 2014.<br /> غانيون كانت في المركز الثالث عشر في السوبر جي، إلا أنها إستطاعت ان تتألق في التعرج لتسجل أفضل وقت في المزودج بـدقيقة و 43 ثانية و 66 جزء من المئة.</p> <p>الأمريكية ليندسي فون ، التي تعرض لسقوط و إصابة على مستوى الركبة اليسرى السبت في السوبر جي، حلت في المركز الثالث عشر الأحد ، و طمأنت شقراء مينوزوتا محبيها حول وضعها الصحي ، و هذا بتحقيقها أفضل وقت في السوبر جي ، و بذلك عمقت الفارق بينها و بين السويسرية لارا غوت.</p> <p>الصحفي فينسون مينار: لا شيء و لا أحد يمكنه إيقاف ألكسيس بينتورو. المتزحلق الفرنسي حقق فوزه الخامس هذا الشتاء ، و الرابع في شهر فبراير، و الفوز الثالث على التوالي في التعرج العملاق، و الثاني في هينترستودر.</p> <p>الفرنسي ألكسيس بينتورو صاحب 24 عاماً سجل نجاحه الثالث على التوالي في كأس العالم ، و ذلك بعد فوزه الأحد في التعرج العملاق الأحد في هينترستودر.<br /> و سبق لبينتورو أن فاز في نايبا في 14 فبراير ثم الجمعة في هينترستودر ، و استطاع الفرنسي أن يسحق منافسيه للحصول على فوزه الرابع عشر على السيرك الأبيض. فقد سبق منافسه النمساوي مارسيل هيرشر بثانية و 14 جزء من المئة ، أما المركز الثالث فقد عاد للنرويجي هونريك كريستوفرزن.هذا الفوز أنسى بينتورو إخفاقات بداية الموسم.</p> <p>الصحفي فينسون مينار:ألكسيس بينتورو يعود إذاً إلى الواجهة بعد بداية موسم فاشلة وضعت حظوظه في الترتيب العام موضع مراهنة. و حسب فرانك بيكار ، لا ينقصه الشيء الكثير كي يستهدف الكرة الكريستالية.</p> <p>فرانك بيكار:” عليه أن ينجح أولاً في الأصناف التي هو قوي فيها ، سيما في العملاق. و عليه أن يقترب من التعرج. لقد دخل لعدة مرات للسوبر-جي. و هي تدخلات جيدة ، و بازدياد الثقة ، سيتمكن رويداً رويدا من الهبوط بطريقة تجعله يصعد في أعلى درجة في منصة التتويج للترتيب العام، لأنه قادر على ذلك. و لكن من أجل هذا عليه أن يكون طبيعياً قليلاً و أن يضيف بعضاً من الجنون في التزحلق، سيما في السوبر جي و الهبوط ، بطريقة تجعل الأشياء أكثر حيوية في مساره.”</p> <p>الصحفي فينسون مينار: إليكم هذا اللغز: من هو المتزحلق الذي يعتبر الأفضل في الهبوط في التاريخ؟ جون كلود كيلي، بيرمين زوبرغن، هيرمان مايرأو أكسيل لوند سفيندال؟ الإجابة لا أحد من هؤلاء ، الأمر يتعلق بفرانز كلامر.</p> <p>النمساوي فتح سجل تتويجاته في 22 ديسمبر1973 عن عمر لا يتجاوز 20 عاماً ، و هذا بفرض سيطرته في شلادمينغ ، في أحد المسارات الاكثر صعوبة. الشاب الأعجوبة ركب كل المخاطر بل و كاد أن يسقط لعدة مرات. فرانز كلامر أصبح بسرعة الأسرع و هذا بفوزه في ثماني من أصل تسع منافسات الهبوط في الشتاء الموالي، ثم أصبح بطلاً أولمبياً في 1976. خلال مشواره الاحترافي استطاع النمساوي الذي لقب بـ “ القيصر فرانز “ أو كلامر إكسبريس” أن يفوز في 25 هبوطاً في كأس العالم ، بما فيها 4 مرات في كيتزبول.</p> <p>الصحفي فينسون مينار: قبل بضعة أسابيع ، قمنا ببث الحلقة الاولى من إنجازات كانديد توفيس في كلوزاز. الرجل الفائز في إكس غايمز لأربع مرات و البطل العالمي السابق للفري رايد ، وضع آخر مغامراته على النت. إليكم أفضل اللقطات لهذا الفيديو.</p>