عاجل

تقرأ الآن:

هل تحولت قضية ابل و FBI الى حرب حقيقة بين الشركات والسلطات؟


شركات

هل تحولت قضية ابل و FBI الى حرب حقيقة بين الشركات والسلطات؟

شركة ابل الامريكية مصرة على موقفها بعدم السماح لمكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي بفك التشفير الخاص بمنتجاتها، وتدخل السلطات أمر قد يؤثر على الثقة الأوروبية في الولايات المتحدة وتعاملها بقضية حماية البيانات الشخصية.
المسألة اليوم تزداد تعقيدا حيث انقسمت الآراء بين الذين يدافعون حق مستخدم الجهاز الكتروني في إبقاء معلوماته خاصة به بفضل الترميز، والذين يعطون الأولوية لتحقيقات قوات الأمن ومحاربة الإرهابيين.
الامر بالنسبة للأوروبيين هو معقد للغاية المشرف الأوروبي لحماية البيانات جيوفاني بوتاريلي يقول:“أعتقد أن الشغل الشاغل في الولايات المتحدة هي قضية حفظ أمن البيانات والقانون المتعلق بها، الغالبية العظمى من الناس تؤمن بأن حماية شبكات البيانات والبنى التحتية المتعلقة بها امر ضروري للغاية، هل يمكنك أن تتخيل ماذا يعني ان نسمح للقراصنة الالكترونيين في العالم للدخول في أجهزتنا لمجرد أننا نريد تفكيك بنية تحتية هي امنة ومحمية ؟ هذا سيكون خطأ كبيرا “.

يشار الى أن المفوضية الأوروبية كانت قد نشرت تفاصيل عن ما اطلق عليه اتفاق “درع الخصوصية “ الذي تم اعداده من أجل ضمان أمن المعلومات الشخصية للمواطنين الأوروبيين عندما ترسل الى الولايات المتحدة الامريكية ومن اهم ما جاء فيه هو فرض قيود على الحكومة الامريكية للوصول إلى البيانات، حيث حصلت لجنة الاتحاد الأوروبي على التزامات خطية من حكومة الولايات المتحدة بهذا الشأن .

شركات

انخفاض أرباح بنك"باركليز" تدفعه لتخليص نشاطه بأفريقيا