عاجل

تقرأ الآن:

فولفو تستعد لتسويق سيارات بدون مفتاح


علوم وتكنولوجيا

فولفو تستعد لتسويق سيارات بدون مفتاح

سيارات المستقبل ستكون أكثر اتصالا بالشبكة وأكثراستقلالية،
المؤتمرالعالمي للهواتف النقالة في برشلونة، مثل أيضا فرصة كشفت خلالها الشركات المصنعة للسيارات عن أحدث ابتكاراتها في هذا المجال.

فولفو هي أول شركة تطلق سيارة بدون مفتاح لأنها تشتغل باستخدام تطبيقات مخصصة بالأساس للهاتف النقال.

يقول مارتين روسينكفيست، مديرسيارة فولفو الجديدة:“لدينا نظام بلوتوث في السيارة، المرتبط أيضا بهاتفك، عندما تقترب من سيارتك، ستتعرف عليك مباشرة ما يمكنك من فتح الباب بسهولة، لذا إذا لم ترغب في الحصول على مفتاح سيارة يمكنك فتحها دون الحاجة إليه، رغم أننا نواصل توفيرهذه المفاتيح لكنها تحولت إلى خدمة إضافية.”

فولفو تسعى الآن إلى إيجاد حلول في حالة ضياع الهاتف الذكي، لكن هناك أيضا عديد المزايا للمستخدمين، الذين غالبا ما يلجؤون إلى خدمات تأجير السيارات.

يقول مارتين روسينكفيست، مديرسيارة فولفو الجديدة:”
يمكنك إرسال مفتاح الكتروني. لذا، عندما أكون في برشلونة، يمكنني إرسال مفتاح سيارتي لزوجتي في غوتنبرغ، مثلا حتى تستخدم السيارة، كما يمكنني الحصول في المقابل على مفتاح، بما انني في برشلونة، يمكنني حجز سيارة متصلة بهذه التطبيقات دون الحاجة للإنتظار من أجل الحصول على مفتاح السيارة، يمكنني الذهاب مباشرة إلى السيارة وفتحها”

فولفو تجري حاليا اختباراتها على عدد محدود من السيارات التجارية ويجب الإنتظار سنة على الأقل لرؤية هذه التكنولوجيا في السوق.

يقول مارتين روسينكفيست، مديرسيارة فولفو الجديدة:”
“سنبدأ في تجربة مجسمة في ربيع هذا العام وبعد ذلك سوف تستخدم شركاتنا اسطول من السيارات ضمن هذه التجربة،
لدينا الكثير من الموظفين الدولين من بلجيكا، حيث سيتمكنون من الوصول إلى هذه التطبيقات وبالتالي حجز السيارة وقيادتها انطلاقا من المطار.”

هارمان تستخدم الآن نظام الصوت وتقنيات المعلومات في صناعة السيارات، و ترى أن المستقبل سيكون للسيارات ذاتية الحكم. لكن إلى حد الآن لازالت السيارات المتصلة هي المهيمنة في السوق.

يقول كريستوف رافين راث، مديرالتسويق في شركة هارمان:” في هارمان، نعتقد أن سيارة المستقبل هي سيارة ذاتية القيادة، التي ستصبح شيئا عاديا خلال بضع سنوات،
بفضل هذه السيارات ستكون القيادة أكثر سلاسة وأكثر أمانا، بأقل ضجيجا وأقل استهلاك للوقود. بفضل هذه السيارة، يمكن السير في ظروف مختلفة.”

وفقا للخبراء في مجال صناعة السيارات، فإن السيارات ذاتية القياة ستجتاح الطرقات بحلول العام 2025.
المطلوب الآن هو بنية تحتية ملائمة لقيادة السيارات في ظروف آمنة وهذا يعني اتصالها بالإنترنت في أي مكان.

يقول كريستوف رافين راث، مديرالتسويق في شركة هارمان: “هناك الكثير من الأشياء الجديدة التي يجب توفرها للسماح بالقيادة الذاتية، أولا وقبل كل شيء الاتصال: السيارة يجب أن تكون مرتبطة دائما بالانترنت، ثانيا، الملاحة التي يجب أن تكون أكثر دقة، أكثر من أي وقت مضى.
والشيء الآخر، المفيد جدا، هوتوقع النظام ما تريده، وهذا يجنبك ادخال معلومات في كل مرة. فإذا كانت السيارة تعرف اتجاهها في الصباح، فهذا يجنبك أي تغييرات في النظام.”

الكثير من الدول الأوروبية تستعد منذ الآن إلى عصر السيارات الذكية ، من خلال التفكير في قوانين مرور جديدة.
مستقبلا يجب أن تكون السيارات أيضا مجهزة بنظام الإعلام في حالات الطوارئ وهذا يمثل جزءا من مبادرة المفوضية الأوروبية من أجل الاستجابة بسرعة أكبر في حالة حوادث السيارات.

https://ec.europa.eu/digital-agenda/en/news/ecall-all-new-cars-april-2018

اختيار المحرر

المقال المقبل
هواتف ذكية بأسعار مقبولة، في المؤتمر العالمي للهاتف الجوال في برشلونة

علوم وتكنولوجيا

هواتف ذكية بأسعار مقبولة، في المؤتمر العالمي للهاتف الجوال في برشلونة