عاجل

اليمين واليسار يصوتان ضد تنصيب الاشتراكي بدرو سانشيز رئيسا لحكومة إسبانيا

الرئيس الحالي لمجلس النواب الإسباني، باتشي لوبيز:“بعد فشل المرشح في الحصول على الأغلبية المطلقة، سيتم إعادة التصويت على الاقتراح نفسه بعد 48 ساعة.”

تقرأ الآن:

اليمين واليسار يصوتان ضد تنصيب الاشتراكي بدرو سانشيز رئيسا لحكومة إسبانيا

حجم النص Aa Aa

الرئيس الحالي لمجلس النواب الإسباني، باتشي لوبيز:“بعد فشل المرشح في الحصول على الأغلبية المطلقة، سيتم إعادة التصويت على الاقتراح نفسه بعد 48 ساعة.”

هكذا جاء قرار رئيس مجلس النواب الإسباني بعد تسع ساعات من النقاش انتهت بعدم تصويت اليمين واليسار الراديكالي تنصيب الاشتراكي بدرو سانشيز رئيسا لحكومة إسبانيا هذا الأربعاء.

سانشيز حصل على 130 صوتا بفضل نواب الوسط والحزب الاشتراكي مقابل 219 صوتا معارضا من اليمين وبوديموس والاستقلاليين وامتناع نائب واحد عن التصويت.

رئيس الحزب الشعبي ورئيس الوزراء المنتهية ولايته ماريانو راخوي:” أود أن أغتنم هذه الكلمة بالنيابة عن الحزب الشعبي، لأقول إن تصويتنا ضد ترشيح السيد سانشيز، لم تحرك ساكنا لتشكيل الحكومة، وربما كنت تعتقد أن اليوم كنت ستحصل عليها كهدية من شخص ما.”

زعيم الحزب الاشتراكي بيدرو سانشيز:” السيد راخوي، الذي كان ينبغي أن يكون هنا على المنصة باعتباره المرشح الرئيسي، اليوم إذا كانت لديك الشجاعة، الشجاعة السياسية. كان يجب أن تكون هنا في هذا المنبر للحديث وليس جالسا من أجل الاستماع.”

من جهته أعلن زعيم حزب بوديموس بابلو إغليسياس رفضه ترشيح سانشيز الذي كلفه الملك فيليب السادس بتشكيل الحكومة.

زعيم حزب بوديموس بابلو إغليسياس:“اليوم، مرة أخرى أمد يدي إليكم السيد سانشيز، لأطلب منكم أنه بعد هذا الفشل في الحصول على الأغلبية. التفاوض معنا كأخوة ومصلحة الشعب الاسباني التفاوض معنا من أجل برنامج لتشكيل حكومة وتغيير جديد.” سانشيز أستاذ الاقتصاد السابق البالغ من العمر 44 عاما سيقدم ترشيحه مجددا مساء الجمعة على مجلس النواب بعد مرور أكثر من شهرين من انتخابات العشرين من كانون الأول/ديسمبر الماضي.