عاجل

تقرأ الآن:

أنقرة تقمع بشدة مظاهرة موالية للمطالب الكردية في ديار بكر


تركيا

أنقرة تقمع بشدة مظاهرة موالية للمطالب الكردية في ديار بكر

قوات الأمن التركية تقمع بشدة في ديار بكر، ذات الكثافة السكانية الكردية العالية، مظاهرة لم يتم الترخيص لها في هذه المنطقة التي تخضع جزئيا لحظر التجول منذ ثلاثة أشهر ولمراقبة أمنية مشدَّدة وعمليات عسكرية باشرها الجيش التركي الصيف الماضي بذريعة مطاردة مسلحي حزب العمال الكردستاني الذين صنفتهم أنقرة “إرهابيين”. وقد خلَّفتْ مئات القتلى حتى الآن.

المظاهرة التي تخللتها اعتقالات قال عنها صلاح الدين الدَّمرداش زعيم حزب الشعوب الديمقراطي:

“نحن لا نريد حرب حزب العدالة والتنمية الغامضة في مدننا وعلى أراضينا وفي بلادنا. وسنخرج بجرأة إلى الشوارع لنتظاهر ضدها وضد الذين يتجرأون على إشعال فتيلها. إن منع هذا الاحتجاج وقمعَه جريمة وغير شرعي”.

من وجهة نظر رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو فإن حزب الشعوب الديمقراطي، الذي يُعتبَر أحد الأصوات السياسية الكردية في البلاد، يتواطأ مع مسلحي حزب العمال الكردستاني. وقال أوغلو أمام النواب:

“بالله عليكم، هل سمعتموهم (حزب الشعوب الديمقراطي) يقولون لِحزب العمال الكردستاني “لماذا تُسمِّمون حياتنا السياسية باللجوء إلى حمْل السلاح“؟ إنهم لا يريدون السلام. بالعكس هم يريدون أن يجرُّوا تركيا إلى الفوضى بالتعاون مع الإرهابيين..ولن نسمح بذلك…”.

آثار العمليات العسكرية الحكومية في بلدة جِزري في ديار بكر لملاحقة مقاتلي حزب العمال الكردستاني تُنبئ بشراستها حسبما يبدو من حالة بعض المباني التي حوَّلها القصف إلى أطلال.

فرنسا

مظاهرة صامتة للمهاجرين ضد هدم جزء من مخيم كاليه العشوائي بفرنسا