عاجل

تقرأ الآن:

فضيحة شركة بتروبراس النفطية: رئيس مجلس النواب البرازيلي أمام المحكمة العليا


البرازيل

فضيحة شركة بتروبراس النفطية: رئيس مجلس النواب البرازيلي أمام المحكمة العليا

وافقت المحكمة العليا في البرازيل على قبول اتهامات بالفساد ضد رئيس مجلس النواب إدواردو كونيا الخميس، لتتم محاكمته بتهمة قبول رشاوى في عقود استئجار سفينتي تنقيب من قبل شركة النفط الحكومية بتروبراس.

رئيس مجلس النواب البرازيلي أعرب عن عدم خوفه من المحاكمة. يقول إدواردو كونيا : «لست قلقاً. لم يتم إيقافي عن أداء واجبي ولن أتوقف عن أدائه. الجميع يملك حقه الديموقراطي بأن يقول مايريد وأن يدافع عن رأيه. لن أدين ولن أعلق أو أقمع أي نوع من المواقف التي ظهرت.”

محاكمة كونيا ستظهر إن كان قد تلقى خمسة ملايين دولار كرشوة في إطار صفقة السفن النفطية. وهو أول شخصية سياسية محمية بحصانة برلمانية ستتم محاكمته في إطار فضائح شركة بتروبراس.

التحقيقات التي طالت شركة بيتروبراس تعتبر الفضيحة الأكبر في تاريخ البرازيل وتورط فيها نواب من حزب الرئيسية ديلما روسيف، وشخصيات صناعية، بالإضافة إلى مدراء سابقين للشركة.