عاجل

تقرأ الآن:

تركيا: موجهات إثر إقرار الحراسة القضائية على صحيفة "زمان" المعارضة


تركيا

تركيا: موجهات إثر إقرار الحراسة القضائية على صحيفة "زمان" المعارضة

وقعت مواجهات بين الشرطة التركية ومحتجين تجمعوا في مقر جريدة “زمان” في إسطنبول، للتنديد بقرار قضائي يضع الصحفية المناهضة للرئيس رجب طيب أردوغان تحت الحراسة القضائية. الشرطة استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه للدخول عنوة إلى مقر الصحيفة.

قرار الحراسة القضائية على الصحفية الأكثر مبيعاً في البلاد، يأتي في سياق تحقيقاتٍ تطال الداعية التركي، المقيم في الولايات المتحدة الأميركية، فتح الله غولن والذي تقول النيابة العامة إنه المسؤول الأساسي عن مجموعة “زمان” الصحافية.

قبل وقوع المواجهات قال رئيس تحرير الصحيفة، عبدالحميد بيليتجي: “مع الأسف أصبح الأمر عادة خلال الثلاث أو الأربع سنوات الفائتة: أي شخص يتحدث ضد سياسات الحكومة يواجه المحاكمة أو السجن أوهذا النوع من الحراسة القضائية. إنها حقبة حالكة في تاريخ بلدنا وديمقراطيتنا.”

الداعية غولن الصديق والمعلم القديم للرئيس أردوغان انقلب عليه في العام 2013 خلال فضائح الفساد التي طالت أعلى مستويات الدولة في حينها. وتتهم السلطات القائمة في تركيا غولن بإقامة “دولة موازية” للإطاحة بالرئيس أردوغان، الأمر الذي ينفيه أنصاره.

زيمبابوي

الرئيس موغابي يعلن تأميم مناجم الماس في زيمبابوي