عاجل

بانتهاء الفترة الرئاسية الثانية لتوماس بوني يايي على رأس البينين، توجه حوالي خمسة ملايين ناخب في هذا البلد إلى مراكز الاقتراع، لاختيار رئيس جديد للبلاد من بين ثلاثة وثلاثين مرشحا

ويعد البينين أول بلد افريقي ينظم انتقالا ديمقراطيا بداية التسعينات

لكن من بين المرشحين الخمسة الأوائل الذين لهم أوفر الحظوظ للفوز نجد رئيس الوزراء ليونيل زينسو ورجل الأعمال سيباستيان أجافون ورجل الأعمال الآخر باتريس تالون، إضافة إلى رجل الاقتصاد أبدولاي بيو اتشاني، ورئيس الوزراء السابق باسكال إيرينيه كوباكي

ويواجه رئيس البلاد المقبل تحديات كبرى، أهمها البطالة في صفوف الشباب خاصة، والصحة والتعليم

ويتوقع أن يشرع في الاعلان عن نتائج هذه الانتخابات خلال الأيام الثلاثة المقبلة