عاجل

تقرأ الآن:

تربية النحل لحماية المارولا من الفيلة


علوم

تربية النحل لحماية المارولا من الفيلة

في حديقة كروجر الوطنية في جنوب أفريقيا، تتمتع الفيلة المحلية في هذه الفترة من السنة، بثمرة المارولا وهي واحدة من الاطعمة المفضلة لديها.

أشجار المارولا، متوفرة بكثرة في هذه المناطق المحمية وهي مصدر دخل إضافي للمجتمع المحلي.

منظمة “فيلة على قيد الحياة” غير الحكومية، تعمل على حماية النظام البيئي ومنع الفيلة من إتلاف أشجار مارولا.

http://elephantsandbees.com/news/

تقول ميشيل هينلي، المؤسسة المشاركة لمنظمة“فيلة على قيد الحياة”: “الفيلة تتمتع حقا بثمرة المارولا. رأيت ثورا يحرس شجرة المارولا و يحاول طرد كل من يقترب منها، المارولا هي المفضلة لدى الفيلة، فهي تأكل اللحاء والأوراق وطبعا الفاكهة”

الفيلة لا تحب طنين النحل أو لدغاته وتتجنب الأشجارالتي تحتضن خلية للنحل.
من أجل حماية المارولا، وضعت المنظمة برنامجا لتربية النحل في أشجارها.
البرنامج أعجب السكان المحليين، الذين يستفيدون اقتصاديا من فاكهة المارولا.

http://elephantsandbees.com/bees-to-protect-trees-in-kruger-south-africa/

يقول واين تواين، أستاذ مشارك في كلية الحيوان والنبات والعلوم البيئية في جامعة ويتواترسراند:“المارولا تعد عنصرا اساسيا في الثقافة المحلية، ولها قيمة عالية نظرا للإستخدامات المتعددة لشجرتها، أولا تؤكل المارولا كفاكهة وتستخدم لإستخراج البيرة التقليدية وأيضا لصنع المربى كما أن نواتها صالحة للأكل وتحتوى على قيمة غذائية عالية، أوراق الشجرة تستخدم بدورها، للعلاج وأيضا لتوفير الظل”

تجربة حماية اشجار المارولا عن طريق تربية النحل، يعتمدها حاليا العديد من المزارعين في بوتسوانا وموزمبيق وتنزانيا وأوغندا وكينيا وأيضا في بعض البلدان الآسيوية.

http://elephantsandbees.com/bees-to-protect-trees-in-kruger-south-africa/

اختيار المحرر

المقال المقبل

علوم

السنجاب الأحمر مهدد بالإنقراض في اسكتلندا