عاجل

تقرأ الآن:

تبادل لوحات فنية شهيرة بين لندن وموسكو


ثقافة

تبادل لوحات فنية شهيرة بين لندن وموسكو

في إطار مبادرة أولى من نوعها، معرض الفنون الوطني في لندن وغاليري تريتياكوف الوطني في موسكو، يتبادلان مجموعة من أشهر اللوحات، التي تعد كنوزا فنية بأتم معنى الكلمة، اللوحات الروسية يؤثثها مجموعة من أشهر الموسيقيين و الفنانين والمثقفين الذين أثروا في تاريخ روسيا الحديث.

التبادل الفني بين موسكو ولندن يتحدى كل التوترات السياسية الحالية بين البلدين. تقول سيلفيرا تريغولفا، مديرة غاليري تريتياكوف:“المعرض سيكون بمثابة البورتريه المشترك لعدد من المبدعين الروس، الذين تركوا بصمة واضحة. بغض النظر عن صعوبة الأوضاع الحالية، هناك إرادة للتبادل الثقافي وهناك رغبة قوية في التعاون بين متاحف البلدين.”

رحلة التبادل الثقافي تنطلق من روسيا، التي ستعيرمعرض الفنون الوطني في لندن ستا وعشرين لوحة فنية لعظماء روسيا.

لندن أعدت بدورها مجموعة قيمة من اللوحات الفنية لمشاهير بريطانيين مثل الملكة إليزابيث الأولى والكاتب المسرحي وليام شكسبير.

تقول روزاليند بالكيسلي، الخبيرة في الفن الروسي والأوروبي في جامعة كامبريدج:“هناك توتر سياسي كبير ولكن على المستوى الثقافي، أعتقد أننا نلاحظ فرص تعاون غيرعادية، هناك المزيد من المعارض المقبلة في لندن والتي تعكس مشروعا طموحا و دقيقا يربط بين روسيا والمؤسسات الثقافية البريطانية.”

لوحات غاليري تريتياكوف الوطني، ستعرض للجمهور في لندن، من السادس عشر من آذار الحالي حتى السادس والعشرين من يونيو المقبل.
أما الكنوز الفنية اللندية، فتصل إلى موسكو في الواحد والعشرين من أبريل المقبل حتى الرابع والعشرين من يوليو 2016.

اختيار المحرر

المقال المقبل
إمرأة غيارمية، تنثر الفرح من حولها في خريف كئيب

ثقافة

إمرأة غيارمية، تنثر الفرح من حولها في خريف كئيب