عاجل

تقرأ الآن:

الفيلم البولندي "إغراء"، يفوز بجائزة أفضل فيلم في مهرجان "فانتاسبورتو"


سينما

الفيلم البولندي "إغراء"، يفوز بجائزة أفضل فيلم في مهرجان "فانتاسبورتو"

حوريات بحرمن نوع خاص كانت العنصرالجذاب في فيلم المخرجة البولندية الشابة، أنيسكا سموكزينسكا، الذي حازت بفضله على أهم جوائز مهرجان “فانتاسبورتو” السينمائي في لشبونة وعلى رأسها جائزة أفضل فيلم و افضل مخرج.

الفيلم يحمل عنوان “إغراء“، وفيه نتعرف على حوريتي بحر عصريتين، ينتهي بهما المطاف إلى راقصتين، في أحد نوادي وارسو في العام 1980.

تقول مخرجة الفيلم:“قتلنا حورية البحر قليلا وخلقنا حورية بحر عصرية وجديدة، هذا ما كنا نريد القيام به، وهذا هو السبب الذي جعل حورياتنا جميلات، إنهن فتيات شابات وجميلات و ذيولهن طويلة جدا وقبيحة،
عندما تقرأ أندرسن أوعندما تشاهد ديزني، يمكنك أن ترى حورية بحر بهيئة جميلة ترتدي حمالة صدر مع وجود ذيل سمكة مثير جدا. حورية البحر بالنسبة لنا هي نصف فتاة جميلة ونصف وحش. وحش جميل.”

الطبعة ال36 من مهرجان “فانتاسبورتو” السينمائي الدولي، سلطت الضوء على الأفلام الخيالية،
المخرج الهولندي، أتي دي يونج، هو من ترأس لجنة التحكيم هذا العام.

يقول هذا المخرج السينمائي:” أجمل شيء هنا هو مشاهدة الكثير من الأفلام التي قد لا يمكن مشاهدتها أبدا، في الواقع، لم أحب كل الأفلام ولكني أحببت شيئا ما في كل فيلم، احيانا عنصرا معينا وأعتقد ان المهرجان قام باختيارات جيدة.”

الفيلم الروسي “ملكة البستوني: الطقوس السوداء” لمخرجه سفياتوسلاف بوغدايافيسكي، Pogdayevskiy
فاز بجائزة لجنة التحكيم الخاصة ويقدم لنا قصة رعب كلاسيكية برؤية جديدة.

“رحلة شاسوكي” لمخرجه الياباني سابو ماسايوكي، فاز من ناحيته بجائزة أفضل سيناريو وأفضل ممثل لماتسوياما كينيشي وفيه نتابع قصة الملاك، الذي ينزل من السماء لينقد امرأة من الموت.

فيلم آخر من اليابان بعنوان “أنا بطل“، لمخرجه شينسوكي ساتو، يتوج في هذا المهرجان بجائزة الجمهور، مناصفة مع فيلم “ الحسي“، لمخرجه السويدي كريستيان هولمان.

يقول الممثل يو اويزومي:“هذا النوع من الأفلام ليس شائعا جدا في اليابان. لذلك، لم أكن متأكدا ما إذا تقبله الجمهور. كان هذا أكبر تحد لي.”

يقول مراسل يورونيوز من لشبونة، ريكاردو فيجيرا:“أفلام الرعب لا تزال علامة بارزة في مهرجان “فانتاسبورتو” رغم انفتاحه منذ سنوات عديدة على أفلام اخرى، هذا العام كان المخرج المقدوني ميلشو مانشيفسكي، من ابرز المكرمين في المهرجان.

في العام 1994، فاز هذا المبدع بجائزة الأسد الذهبي في مهرجان البندقية السينمائي بفضل فيلمه “قبل المطر”
وهو واحد من أهم المخرجين في منطقة البلقان.

بالنسبة إليه، الحدود الجغرافية تنتفي، عندما نتحدث عن السينما.

يقول المخرج السينمائي ميلشو مانشيفسكي :“هناك أفلام جيدة وافلام سيئة. وطالما أن الأفلام الجيدة تحصل على اعتراف، فلا يهمني من أين جاءت و من أنجزها، لأنها تتحول بالنسبة لي إلى نجوم صغيرة وشيء جميل ينير السماء.”

“قبل المطر” هي قصة مصور فوتوغرافي مقدوني يتأثر كثيرا لما رآه من مآسي الحرب في البوسنة.

IMDB: http://www.imdb.com/title/tt0110882/plotsummary?ref_=tt_ov_pl
TRAILER: https://www.youtube.com/watch?v=wHBQ4VsQaic

اختيار المحرر

المقال المقبل
مأساة "نساء المتعة" الكوريات الجنوبيات على الشاشة الكبيرة

سينما

مأساة "نساء المتعة" الكوريات الجنوبيات على الشاشة الكبيرة