عاجل

تقرأ الآن:

مشروع ياباني يهدف لتحويل فوكوشيما دايتشي النووية إلى وجهة سياحية


مال وأعمال

مشروع ياباني يهدف لتحويل فوكوشيما دايتشي النووية إلى وجهة سياحية

محطة فوكوشيما دايتشي النووية كوجهة سياحية؟ مشروع مجنون لمجموعة من اليابانيين الذين قرروا بعد مرور خمس سنوات على الكارثة تنظيم رحلات إلى المنطقة المحظورة دون قناع أو ملابس واقية عقب تنظيف جزء كبير منها لتعود السياحة إلى المنطقة ابتداء من العام 2036 بعد مخاوف من الإشعاع.

هيروكي أزوما رئيس مشروع فوكوشيما:“معظم اليابانيين ليسوا قادرين ببساطة على دعم أو حتى فهم أنه من الممكن أن تتحول منطقة عاشت كارثة كبرى إلى شيء من شأنه أن يجلب الناس أكثر أو أن بناء المتحف الذي سوف يظهر الحقائق بخصوص الكارثة يمكن أن يوفر وأن يكون درسا جيدا للأجيال القادمة.”

منظمة السياحة الوطنية اليابانية أكدت مرارا أن الهلع السائد بعد حادثة فوكوشيما تراجع بشكل كبير، إلا أنه لم يتبدد بالكامل.

عاملة في مقاطعة فوكوشيما:“أعتقد أنه لا يجب علينا استخدام كلمة سياحة في منطقة همادوري.”

الأمر سبق وأن طبقته وكالة سياحية في محطة تشيرنوبل النووية الأوكرانية بعد مرور خمسة وعشرين عاما على وقوع أكبر كارثة نووية في تاريخ البشرية.

إذ تحول موقع الكارثة إلى مزار يجتذب السياح الراغبين في التقاط الصور التذكارية أمام المفاعل الرابع الذي تسبب في الكارثة، وزيارة الغابة الحمراء التي اكتسبت هذا اللقب بعد أن أعطاها الإشعاع هذا اللون المتوهج. وحسب السلطات المحلية أكثر من 7500 شخص قاموا بزيارة المنطقة حتى الآن.