عاجل

امام احدى المستشفيات جنوب لندن، تجمع اطباء متدربون يعملون في دائرة الصحة الوطنية. لقد بدأوا اضرابهم الثالث لهذا العام ويمتد48 ساعة. إنهم يحتجون على عقد العمل الجديد الذي اقترحه وزير الصحة جيريمي هانت.

الطبيبة هولي كوبر استنكرت تصرف الحكومة قائلة إن مهنتها متعبة جداً “تقول لنا الحكومة وتحديداً وزير الصحة إنهم لن يستمعوا الينا، نقول لهم إن العقد غير مناسب وليس هذا ما نريده، لكنهم سيفرضونه على اية حال”.

ويضيف طبيب آخر ويدعى اليكس تريفات “طيلة عملي كطبيب، لم اسمع قط اناساً يقولون إنهم يفكرون اما بترك مهنتهم كلياً او بمغادرة البلد للعمل في مكان آخر”.

هذا الاضراب ادى لتأجيل اكثر من خمسة آلاف عملية جراحية غير طارئة، وذلك بعد فشل المفاوضات بين ممثلي الحكومة ونقابة الاطباء قبل عيدي الميلاد ورأس السنة.

المرة الاخيرة التي شهدت فيها المملكة المتحدة اضراباً للاطباء كان ذلك قبل اربعين عاماً.