عاجل

تقرأ الآن:

ديور تستعيد الزمن الجميل في أسبوع الموضة الباريسي


المجلة

ديور تستعيد الزمن الجميل في أسبوع الموضة الباريسي

علامة الأزياء المميزة إيسي مياكي اليابانية، قدمت أحدث تشكيلاتها في أسبوع الموضة الباريسي، الخاص بالأزياء الجاهزة للخريف والشتاء المقبلين.
المصمم الشاب يوشيوكي ميامي، اعتمد في تصميماته على تقنية الأبعاد الثلاثية، فقدم لنا اقمشة مبتكرة وقصات جرئية بخطوط هندسية مختلفة.

مقرّ الـ Cour Carree في متحف اللوفر الباريسي، كان قبلة العديد من النجمات المتألقات اللواتي قدمن لحضور عرض دارا الأزياء الفرنسية المرموقة ديور.

المجموعة الجديدة كانت كلاسيكية وأنيقة، اعتمدث على قصات مميزة، مثل الياقة المنسدلة على الأكتاف، الفساتين والتنانير القصيرة بنقشات رقيقة، كانت العنوان الأبرز في هذه المجموعة، إضافة إلى البدلات الأنثوية الكلاسيكية.

العنصر الملفت في تشكيلة ديور، هو استبدال القميص الأبيض الكلاسيكي، بقمصان ملونة ومطبعة. الإكسسوار الأبرز كان النظارات الشمسية بإطارها المدور والتي تذكرنا بحقبة الثمانينات. عرض دار الأزياء الفرنسية العريقة شانيل، حضره أيضا عدد هام من نجوم الفن وعشاق عالم الموضة البراق.

مجموعة شانيل الجديدة، أخذتنا إلى عالم سحري، بعد تحويل
القصر الكبير في باريس إلى منصّة عروض مبتكرة، فقد تم استبدال الصفوف بكراسي فخمة ذهبيّة اللون، تذكرنا بأجواء الصالونات في الزمن الجميل.

المبدع على الدوام لاغرفيلد، قدم تشكيلة شتوية توحي بالفرح من خلال ألوان تنبض بالحياة كالأحمر والفوشيا والأزرق إضافة طبعا إلى الألوان الأساسية. القبعات المدورة كانت الإكسسوار الذي رافق معظم الإطلالات والتي أعادتنا إلى حقبة الأربعينيات.

مجموعة المصممة الهولندية ايريس فان هاربن، نجحت من جديد في خطف الأنظار إليها والسبب هو غرابتها وتفردها وأيضا أناقتها.
هذه المصممة الشابة، معروفة بابتكارها لتصاميم مستقبلية تطوع من أجلها فن الهندسة المعمارية وتستخدم فيها عناصرومواد غير مألوفة في مجال الأزياء.
مفاجأة العرض كانت حذاءا، يذكرنا بذلك المخصص للتزحلق على الجليد.

اختيار المحرر

المقال المقبل

المجلة

الطالبة الأمريكية هاربر أورتيليب تحقق حلمها في أكاديمية الباليه البولشوي