عاجل

بعد سيطرة ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية على مدينة شدادي الواقعة بشمال سوريا خلال عامين كاملين ،تحررت المدينة من أياديهم
فريق من القناة الإخبارية البريطانية توجه إلى هذه المدينة للكشف عن ما خلفف ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية بها من دمار،حيث وجد الفريق العديد من المنازل المهجورة المليئة بالأسلحة والقنابل المخبة التابعة للتنظيم. حسب أقوال أحد شهود العيان المقيم في هذه البلدة بأن ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية إتخذ أحد الفنادق كمكان لإحتجاز النساء شارحا إستخدام التنظيم للعديد من الصواعق الكهربائية والأسلحة المختلفة ضد النساء.
قبل يومين على جولة المفاوضات الجديدة بين النظام السوري والمعارضة في جنيف، اعلن وزير الخارجية السوري وليد المعلم السبت ان الرئيس بشار الاسد، الذي تصر المعارضة على الا دور له في المرحلة الانتقالية للبلاد، “خط احمر” مصير الاسد يعتبر نقطة خلاف محورية بين طرفي النزاع والدول الداعمة لكل منهما، إذ تتمسك المعارضة بان لا دور له في المرحلة الانتقالية، بينما يصر النظام على ان مصير الاسد يتقرر فقط من خلال صناديق الاقتراع
المعلم صرح بأن الفترة الانتقالية ستتطلب تشكيل دستور جديد وحكومة جديدة، في الوقت الذي وصل رئيس الوفد المفاوض الممثل للمعارضة السورية “أسعد الزعبي” وكبير المفاوضين “محمد علوش” السبت إلى جنيف، استعدادا للمشاركة في جولة جديدة من المفاوضات مقررة الاثنين