عاجل

عاجل

اليونيسكو: "لايجب أن يفلت من يدمّر التراث من العقاب"

في العام 2012 قامت جماعة أنصار الدين المتشددة في مالي بتدمير 14 ضريحاً للأولياء في مدينة تمبكتو القديمة باسم محاربة “عبادة الأوثان”. هذه الأضرحة

تقرأ الآن:

اليونيسكو: "لايجب أن يفلت من يدمّر التراث من العقاب"

حجم النص Aa Aa

في العام 2012 قامت جماعة أنصار الدين المتشددة في مالي بتدمير 14 ضريحاً للأولياء في مدينة تمبكتو القديمة باسم محاربة “عبادة الأوثان”. هذه الأضرحة مسجلة في لائحة اليونسكو للتراث العالمي.

إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لمنظمة اليونسكو تقول إنه لابد من ردع من يتجرأ على تدمير التراث الإنساني : “لايجب أن نسمح بإفلات من يدمرون التراث من العقاب.أتذكر مثلاً قضية مالي، عندما هدم المتطرفون الأضرحة في تمبكتو. لقد قمنا بإعادة ترميم الأضرحة. وأطلقت عملية إعادة البناء في منتصف تموز/ يوليو الماضي. بالتوازي، عملنا مع محكمة الجنايات الدولية، ومع النائبة العامة فاتو بن سودا، من أجل إحضار الفاعلين إلى العدالة. المتهم الأول موجود في محكمة لاهاي الآن.”

يورونيوز أجرت اللقاء مع إيرينا بوكوفا، في دبي خلال حفل تسلّم المعلمة الفلسطينية حنان الحروب جائزة “أفضل معلم في العالم”. حنان الحروب التي نشأت في مخيم الدهيشة، تعمل مدرسة في ثانوية سميحة الخليل في البيرة بالضفة الغربية.

تقول ريتا دلبريته، مراسلة يورنيوز من دبي : “خلال منتدى التعليم، المشاركون تطرقوا إلى أزمة اللاجئين. وناقشوا كيف يمكن عدم ترك الأجيال الشابة من اللاجئين لقدرهم. لقد قيل إن التعليم أداة أساسية لمكافحة التطرّف والراديكالية.”