عاجل

عاجل

دعوات إلى إنهاء الصراع في سوريا خلال محادثات جنيف

محادثات جنيف حول سوريا تهدف في الأساس إلى إنهاء الصراع المستمر منذ خمس سنوات في سوريا، والذي حوّلها إلى ساحة معارك لقوى أجنبية وجهاديين. هذه

تقرأ الآن:

دعوات إلى إنهاء الصراع في سوريا خلال محادثات جنيف

حجم النص Aa Aa

محادثات جنيف حول سوريا تهدف في الأساس إلى إنهاء الصراع المستمر منذ خمس سنوات في سوريا، والذي حوّلها إلى ساحة معارك لقوى أجنبية وجهاديين. هذه المحادثات تأتي في الوقت الذي أعلنت فيه موسكو سحب القسم الأكبر من قواتها العسكرية من سوريا، كإشارة إيجابية لوقف إطلاق النار تمهيدا للتوصل إلى حلّ سياسي في سوريا. “إذا كان هناك قرار بسحب القوات على الأرض فهذا قرار إيجابي. ولكن لابد أن نرى ذلك على الأرض والتأكد ممّا إذا كان القرار يتعلق بسحب القوات الروسية أم أنّ الأمر يتعلق فقط بخفض عدد الطائرات الروسية الموجودة في سوريا“، قال الناطق بإسم المعارضة السورية سالم المسلط.

هذه المحادثات هي الأولى منذ أكثر من عامين، وتأتي وسط تراجع ملحوظ في القتال بعد سريان اتفاق لوقف الأعمال القتالية برعاية واشنطن وموسكو في الشهر الماضي، وبموافقة الرئيس السوري بشار الأسد، والكثير من فصائل المعارضة المسلحة. الخبير في الشأن السوري عمر كوش قال: “ماذا سيتقرر؟ إما أن تستمر المفاوضات بمعنى أن هناك جدول أعمال وضعه السيد ستافان دي ميستورا بناء على القرار الدولي اثنان 2254 ومرجعية جنيف، وطبعا إذا سارت الأمور عكس ذلك سيتم إعلان انتهاء التفاوض”.

المحادثات الخاصة بسوريا تواجه تحديات كثيرة في ظل تمسك الوفود المشاركة بمطالبها، وفي هذا الشأن أشار مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، ستافان دي ميستورا إلى عدم وجود خطة بديلة أو خطة ثانية لسوريا في حال ما إذا فشلت المحادثات الحالية، مما يؤكد ضرورة التوصل إلى حل نهائي يرضي جميع الأطراف.

“بينما يعتبر رحيل الرئيس السوري بشار الأسد من بين أبرز مطالب هذه المعارضة، يتساءل الكثيرون إذا ما كانت فعلا هذه المحادثات سوف تنجح في التوصل إلى اتفاق سياسي من شأنه أن يضع حدا للحرب التي أتت على الأخضر واليابس في سوريا“، تقول موفدة يورونيوز إلى مقر الأمم المتحدة في جنيف السويسرية فايزة قارح.