عاجل

عاجل

الاتحاد الدولي لكرة القدم ومحاولات استعادة الأموال والثقة المفقودة

طالب الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا الاربعاء بتعويضات تصل الى عشرات ملايين الدولارات من مسؤوليه القذرين حسب وصف فيفا الضالعين في تهم فساد مختلفة هزت

تقرأ الآن:

الاتحاد الدولي لكرة القدم ومحاولات استعادة الأموال والثقة المفقودة

حجم النص Aa Aa

طالب الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا الاربعاء بتعويضات تصل الى عشرات ملايين الدولارات من مسؤوليه القذرين حسب وصف فيفا الضالعين في تهم فساد مختلفة هزت اكبر مؤسسة كروية في العالم حيث يحاكمون اليوم في الولايات المتحدة الاميركية.
كما اتهم فيفا جنوب افريقيا بدفع عشرة ملايين دولار للحصول على حق استضافة كأس العالم عام الفين وعشرة، وهو ادعاء رفضته كانبيرا فيما مضى.
ويأمل اتحاد كرة القدم الدولي تعويض هذه الاموال المحجوزة في الولايات المتحدة من قبل السلطات القضائية لنحو تسعة وثلاثين شخصا اتهموا بالفساد اضافة الى شركتي دعاية واعلان.

وللمزيد من تسليط الضوء معنا ديبورا انغر من دائرة مكافحة الفساد الرياضي في منظمة الشفافية الدولية، شكرا لك سيدة انغر.
هذه اول مرة فعليا تؤكد الفيفا ان اعضاء بارزين في لجنتها التنفيذية وعلى مستوى واسع مذنبون بتلقي رشى، هل هذا يعد خطوة حقيقية اتجاه عهد جديد من الشفافية في الاتحاد الدولي لكرة القدم؟

فيفا تحاول بجدية تدعيم موقفها ووضعها كضحية في كل ما حدث من الرشى والفساد علاوة على ذلك فيفا تريد استعادة الاموال.

حسنا وهذا ينقلني لسؤالي الثاني، فيفا تزعم انها الضحية لكل ما حدث، هل كنت تؤمنين بذلك وتصدقينه، ام ان فيفا تريد صرف الانتباه لجهة حقيقة انها كانت مسؤولة عن ثقافتها وممارساتها التي اودت الى هذه الفوضى في المقام الاول؟

اعتقد ان فيفا كانت مسؤولة وهذا ما يجب ان يبقى عالقا في عقول المسؤولين فيها، لكن الامر صُوّر على انها الضحية من قبل وزارة العدل الاميركية، وان فيفا تريد بشدة الاحتفاظ بهذه المكانة لانها ان لم تكن ضحية فانها ستكون متورطة بالفساد ومن مرتكبيه. وان لم تكن هذه هي الحالة فان بوسع السلطات السويسرية اغلاق المؤسسة في النهاية، لذلك ان استطاعت الابقاء على دور الضحية عندئذ يمكنها ان تقوم بتقويم الحال.
الآن، هل ستقوم بإصلاح نفسها؟ هذا هو السؤال المقبل. هل هذه هي الخطوة الاولى التي يجب فعلها؟ هي اعترفت بالرشى، واعترفت ان هناك مسؤولين سيئين داخل المنظمة، وهذا يعد خطوة في اتجاه الشفافية، لكن يبدو اننا سنرى اشياء مروعة اخرى كثيرة، اعتقد انه من اجل اعادة كسب ثقة الجميع اعتقد ان الناس سيسخرون قليلا من هذه الاعلان.

فيفا قبلت ان تُدفَع الرشى للتصويت في ملف جنوب افريقيا، لكن ماذا عن الملفات الاخرى لاستضافة كاس العالم، وخصوصا مستقبل التصفيات في روسيا وقطر، هل هذا يجب ان يكون الخطوة المقبلة في طريق فيفا نحو الشفافية الكاملة؟ والى اين تذهب فيفا؟

حسنا، هناك تحقيات ما تزال مستمرة، تحقيقات قانونية في كل من سويسرا والولايات المتحدة فيما يتعلق بعملية الفوز باستضافة كأس العالم، وحينما يتم الانتهاء من التحقيقات يجب على فيفا الاجابة على التساؤلات، الآن فيفا اجرت تحقيقها المنفرد، اعتقد ان الناس تنسى شيئا يسمى تقرير غارسيا.
لم ينشر قط هذا التقرير وكنا دائما في منظمة الشفافية الدولية نطالب بنشره، نسخة منقحة من التقرير نشرت فقط على الرغم من معارضة كاتب التقرير كاملا. لذلك اعتقد ان المزيد من المعلومات حول ملفات اخرى لاستضافة كأس العالم ستظهر في الاعوام المقبلة، واذا استمرت التحقيقات سوف نكتشف المزيد حولها في المستقبل.

الى اي مدى نقترب من رفع المنع عن تقرير غارسيا؟
انا غير متاكدة، لا ندري، اعتقد ان جياني انفاتنينو يجب عليه كرئيس ان يقدم اولوية اساسية للتحرك من اجل اعادة كسب الثقة، لم نسمع بذلك بعد، دعنا نأمل من يحدث قريبا.
ديبورا أنغر من دائرة مكافحة الفساد الرياضي في منظمة الشفافية الدولية شكرا جزيلا على الحديث ليورونيوز.