عاجل

عشية قمة حاسمة بين الاتحاد الأوروبي وتركيا حول أزمة اللاجئين، أكدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تفهمها لمطالب أنقرة بالمزيد من المساعدات المالية لتحمل أعباء أكثر من مليونين وسبعمئة ألف لاجئي على أراضيها. وأشارت ميركل إلى أن انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي “غير مطروح”.

تقول المستشارة الألمانية : “الأمر الحاسم الذي لم يتغير، أن نتائج المباحثات لانضمام تركيا مفتوحة. وعليه فإن انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي ليس مطروحاً على جدول الأعمال في الوقت الراهن.”

ميركل حذرت من استمرار الأوضاع السيئة للاجئين في اليونان بعد إقفال طريق البلقان، منوهة إلى ضرورة خفض أعداد اللاجئين لجميع دول الاتحاد الأوروبي، وليس بالنسبة للبعض فقط.

المستشارة التي تشدد في كل مرة أن حل أزمة اللاجئين لايتمثل بتشييد الأسيجة، كانت قد أقرت مؤخراً باستفادة بلادها من إغلاق البلقان للحدود.