عاجل

تقرأ الآن:

دونالد تْرامب يثير الجدل والشقاق...لكنه يفوز في "الثلاثاء الكبير" الثاني


الولايات المتحدة الأمريكية

دونالد تْرامب يثير الجدل والشقاق...لكنه يفوز في "الثلاثاء الكبير" الثاني

المرشح الجمهوري دونالد ترامب المثير للجدل بخطابه المناهِض للمهاجرين والمسلمين يخرج من امتحان انتخابات “الثلاثاء الكبير” الثاني بفوز ساحق على منافسه ماركو روبيو في معقله في ولاية فلوريدا، بالإضافة إلى فوزه في ولايتيْ إلِّينْوا وكارولاينا الشمالية على الأقل، فيما خَسِر المنافسة في ولاية أوهايو أمام جون كِيْسيكْ.

دونالد ترامب قال منتشيا بفوزه:

“يجب أن نعيد الوحدة إلى صفوف حزبنا. لدينا شيء يحدث يجعل من الحزب الجمهوري ربما أعظم حدث سياسي في كل أرجاء العالم. الكل يكتب عنه..في كل أنحاء أوروبا..وفي كل أنحاء العالم يجري الحديث عنه. والملايين من الناس يأتون هنا للتصويت…”.

الجمهوري ماركو روبيو أعلن، بمجرد أخذه عِلمًا بهزيمته في ولايته فلوريدا، انسحابَه من التنافس على رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية محترِما خيارات الناخبين، على حد تعبيره، ومحذِّرًا من الشِّقاق، الذي يثيره خطاب دونالد ترامب، بالقول:

“إن السياسة القائمة على إثارة الضغينة ضد أناس آخرين لن تتسبب في إحداث تصدعات داخل الحزب بل ستُحدث تصدعات داخل الأمة حيث سيكره الناس بعضهم البعض بسبب تباين آرائهم السياسية. أن نصل إلى هذه الوضعية ليس بالأمر المفاجئ، لأن المؤشرات المُحذِّرة منه موجودة منذ نحو عشرة أعوام”.

أما الجمهوري جون كيسيك فقد حقق أول فوز له في الانتخابات التمهيدية في ولاية أوهايو، واغتنم الفرصة لتقديم نفسه بديلا يتحلى بروح المسؤولية والتوازن مقارنة بمنافسِيه الجمهوريين الذين قال إنهم في تلاسنٍ وشتْمٍ متبادَلٍ دائمٍ فيما بينهم كالأطفال في أقسام المدارس.
هذا الفوز في الولاية التي يُعتبَر حاكمَها يسمح له بالصمود والاستمرار في التنافس في هذه الانتخابات التمهيدية في الاستحقاقات المقبلة.