عاجل

تقرأ الآن:

مقابلة خاصة بيورونيوز مع زيد رعد الحسين المفوض الأعلى في الأمم المتحدة لشؤون حقوق الإنسان


مكتب بروكسل

مقابلة خاصة بيورونيوز مع زيد رعد الحسين المفوض الأعلى في الأمم المتحدة لشؤون حقوق الإنسان

جيمس فريني من يورونيوز: القادة الأوروبيون يجتمعون يومي الخميس و الجمعة و هم يأملون بإنهاء المناقشات حول مشروع الاتفاق التركي الأوروبي الخاص بأزمة اللجوء. مسؤولون في الأمم المتحدة انتتقدوا هذا المشروع . و اليوم نلتقي عبر قناة يورونيوز الدولية زيد رعد الحسين المفوض الأعلى في الأمم المتحدة لشؤون حقوق الإنسان و نسأله عن الرسالة التي يود توجيهها للقادة الأوروبيين?

زيد رعد الحسين المفوض الأعلى في الأمم المتحدة لشؤون حقوق الإنسان: انه سؤال وجيه نحن لم نطلع على
تفاصيل المشروع لكن عبرنا عن بعض القلق حول مسائل التقييم الشخصي لطالبي اللجوء و هذا شأن يجب أن يرد في الاتفاق نحن نخشى الترحيل الجماعي و لا نرغب برؤية اللاجئين و هم في خضم البحر مجددا نحن نرغب بأن تتطبق القوانين المرعية الإجراء بما يخص اللجوء على كل الذين يستحقون الحصول على لجوء في تركيا . نأمل ان تتم الأمور بشكل صحيح.

جيمس فريني من يورونيوز: نفهم من جوابكم ان مشروع الاتفاق التركي الاوروبي بصيغته الحالية هو مشروع لا يمكن إقراره بفعل عدم احترامه للحق الدولي؟

زيد رعد الحسين المفوض الأعلى في الأمم المتحدة لشؤون حقوق الإنسان: لم نطلع بعد على المشروع نعلق على ما سمعناه و نحن قلقون و لدينا هموم مشتركة. نأمل برؤية النتائج التهائية لعمل القانونيين و المحامين المستشارين و نامل ان تكون مطابقة لحقوق الانسان. في نهاية الأسبوع او خلال الأسبوع المقبل سنكون مؤهلين لإبداء رأي بعد الإطلاع على التفاصيل.

جيمس فريني من يورونيوز: برايكم هل تعتبر تركيا بلدا آمنا؟

زيد رعد الحسين المفوض الأعلى في الأمم المتحدة لشؤون حقوق الإنسان: لو اطلعتم على القوانين المرعية الإجراء أوروبيا سيظهر بوضوح ان تطبيق قانون اللجوء على اللاجئين يجب أن يشمل كل طالبي اللجوء او المصنفين كلاجئين . تركيا لم توقع معاهدة العام سبعة و ستين التي تفتح باب اللجوء لغير الأوروبيين و الانضمام لهذه المعاهدة نأمل أن يتم.

جيمس فريني من يورونيوز: تسلمتم منصبكم منذ سنتين. هل توقعتم يوما بأنكم ستحضرون الى بروكسل لتذكير المعنيين بضرورة تطبيق القوانين الدولية الخاصة باللجوء؟

زيد رعد الحسين المفوض الأعلى في الأمم المتحدة لشؤون حقوق الإنسان: تفاجأنا خلال اسابيع متتالية و اذا كانت الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي قد تخرق القوانين المتعلقة بحقوق الانسان فما بالكم بالدول التي تخرق هذه القوانين و توصف بالتطرف . قد تتعرض اية دولة للانتقاد اذا لم تحترم حقوق الانسان.