عاجل

تقرأ الآن:

إستمرار المظاهرات المؤيدة والمعارضة بالبرازيل إثر تعيين لولا دا سيلفا في منصب حكومي


البرازيل

إستمرار المظاهرات المؤيدة والمعارضة بالبرازيل إثر تعيين لولا دا سيلفا في منصب حكومي

خرج البرازيليون في مظاهرات حاشدة منذ الاحد الماضي ضد فساد الحكومة وضد تعيين الرئيس الساق لويس اغناسيو لولا دا سيلفا كبيرا لموظفي الرئاسة البرازيلية، الشرطة استخدمت الخميس الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين بعد ان عمت المسيرات من مؤيدين لبسوا قمصانا حمراء وآخرين وصفوا ما قامت به الرئيسة ديلما روسيف بإلباس قناع لكل شيء لكنها لم تفلح في ذلك فكل شيىء تبثه وسائل الاعلام كما يقولون، وآخرها المكالمة الهاتفية بين الرئيسين الحالي والسابق تمنح فيه روسيف سلفها ورقة تستخدم للطوارىء لعرقلة سير التحقيقات بشان الاشتباه به في غسيل اموال.
وكان قاض فدرالي علق تعيين لولا في منصبه الجديد بعد الكشف عن المكالمة الهاتفية وهو ما دفع حكومة روسيف للاستئناف على القرار، فما بين الحصانة التي يحتاجها لولا وشعبيته التي تحتاجها روسيف وحكومتها المأزومة يقف الشارع ملوحا بتدفيع المسؤولين الفاسدين الثمن.
في الاثناء طالب صندوق النقد الدولي البرازيل بتعزيز اقتصادها الذي يعد الاقتصاد الاول في اميركا اللاتينية، وسط الازمة السياسية والاقتصادية التي تعيشها البلاد، حيث تراجع الناتج المحلي للبلاد الى مستويات هي الأسوأ في خمسة وعشرين عاما.