عاجل

ضمن أول دفعة من الرسائل الأمريكية المرسلة مباشرة إلى كوبا بعد انقطاع لخدمة البريد دام خمسين سنة، رسالة خطية من الرئيس الأمريكي باراك أوباما وجهها إلى المواطنة الكوبية اليانا يارزا، التي سبق أن راسلته قبل شهر معربة عن رغبتها في لقائه، وقد قالت عنه إنها تابعت مسيرته السياسية، وإنها تأسف لعدم إمكانية ترشحه لولاية ثالثة

وتقول الكوبية اليانا يارزا بشأن لقاء مرتقب مع أوباما وقد فاجأها نبأ ذلك: لماذا هناك حماس؟ لأنه هناك أمل بأن يرفع الحظر، وأن تتم إعادة العلاقات على أساس الاحترام المتبادل والاتفاقات المتبادلة وأن تحتفظ الثورة بعديد الانجازات للشعب، لأن الشعب بنهاية الأمر هو من يحتاج رؤساء يعتنون به

وينتظر أن يصل ارئيس الأمريكي يوم الأحد إلى العاصمة الكوبية هافانا في زيارة تاريخية، هي الأولى لرئيس أمريكي إلى هذا البلد منذ تسعة عقود