عاجل

تقرأ الآن:

الزاوية: مانشيستر سيتي يخسر الدربي و يدخل في دوامة الشك... و أياكس يتربع على عرش الدوري الهولندي


the corner

الزاوية: مانشيستر سيتي يخسر الدربي و يدخل في دوامة الشك... و أياكس يتربع على عرش الدوري الهولندي

الصحفية تشينسيا ريزي :مرحباً بكم في حصة “الزاوية“، الكثير من المقابلات المهمة خلال نهاية الاسبوع الماضي، اخترنا لكم اثنين منهما: دربي مانشيستر المنتظر، و صدام القمة في الدوري الهولندي، بين بي أس في إندوفن و أياكس. إذا كنتم تجهلون كيف انتهت نتيجة المقابلتين ، سنخبركم بذلك الآن

مانشيستر سيتي انحنى في عقر داره أمام مانشيستر يونايد بهدف لصفر، في الدربي الذي جمع الفريقين الأحد على ملعب الاتحاد ،التشيلي مانويل بليغريني مدرب السيتي فقد أثنين من لاعبيه بسبب الاصابة: الحارس جو هارت و الجناح رحيم ستيرلينغ ، و هذا لمدة 3 إلى 4 أسابيع، و قبل 15 يوماً من المواجهة مع باريس سان جرمان. و مع الهدف الذي سجله الشاب ماركوس راشفورد، مانشستر يونايد يعود إلى السباق في المركز الرابع.

بفضل اللاعب البولوني الشاب أركاديوز ميليك صاحب 22 عاماً ، استطاع أياكس امستردام الفوز بهدفين نظيفين على بي أس في إندوفن في الكلاسيكو الهولندي، و افتتح ميليك باب التسجيل في الدقيقة 40 من اللعب بعد تمريرة من فيلتمان.ثم تمريرة حاسمة لأنورالغازي الذي عمق الفارق.
رجال فرانك بوير قطعوا شوطاً كبيراً إلى الامام و أصبح الاياكس على رأس الترتيب ، و هذا قبل 6 جولات من النهاية.

الصحفية تشينسيا ريزي : ثلاث لحظات تاريخية ، في ركننا “آب أند داون“، سنتكشفها معاً.

إلى الأعلى: جياناويغي بوفون، حارس مرمى يوفنتوس حطم رقماً قياسياً باستكماله 974 دقيقة دون أن يدخل هدف في مرماه، الايطالي صاحب 38 عاماً ، تفوق على سيباستيانو روسي صاحب الرقم السابق بـ929 دقيقة.

إلى الأعلى: روبرت لوفاندوفسكي بتسجيله الهدف الوحيد في كولونيا ، وصل إلى 25 هدفاً في البوندسليغا و في موسم واحد. البولوني أصبح أفضل لاعب أجنبي يسجل هذا العدد من الأهداف في موسم واحد، بعدما كان الرقم السابق بحوزة الايطالي لوكا توني بـ24 هدفاً بين 2007-2008 في البايرن.

إلى الأسفل: كل شيء بدأ جيداً بالنسبة لأتليتيكو مدريد أمام سبورتينغ خيخون المصنف التاسع عشر في الليغا، و لكن الأمور ساءت في نهاية المباراة و انتهت بخسارة الاتليتكو بهدف لصفر.و يبقى الاتليتكو الثاني في ترتيب الليغا و لكن بتسع نقاط أقل من برشلونة.

الصحفية تشينسيا ريزي: اليورو 2008 شهد بداية عهد جديد: سيطرة الكرة الاسبانية. في النسخة الـ13 من البطولة القارية . و رغم ذلك ، كان هناك فريق وطني آخرتجاوز كل التوقعات، و استولى على المركز الثالث على حساب الفرق الكبرى الأخرى ،التي غادرت المنافسة في وقت مبكر.

المفاجأة الكبرى في اليورو 2008 ، جاءت من تركيا. فريق فاتح تيريم دخلت المنافسة بخسارة أمام البرتغال في دور المجموعات . بعدها ، سجل الاتراك في نهاية المبارة ضد سويسرا، و مرتين في الدقائق الثلاث الأخيرة ضد جمهورية التشيك، وبالتالي التأهل إلى الدور ربع النهائي. ثم التغلب على كرواتيا بفضل ركلات الجزاء. و اللقاء مع ألمانيا في نصف النهائي.الالماني فيليب لام سجل في الدقيقة التسعين ليقضي على آمال تركيا للتأهل لأول مرة إلى الدور النهائي. حتى و إن انتهى الفريق التركي في المركز الثالث إلا أنه حقق فوزاً تاريخياً.

الصحفية تشينسيا ريزي: نهاية الأسبوع القادم البطولات تأخذ قسطاً من الراحة ، للتفرغ للفرق الوطنية، نظراً لاقتراب كأس الأمم الأوروبية، إليكم أهم التوقعات ، يمكنكم إرسال توقعاتكم عبر مواقع التواصل الاجتماعيTheCornerScores#

إيطاليا تتعادل مع اسبانميا بهدف لمثله 1-1
فيما هولندا تفوز بهدفين نظيفين ضد فرنسا 2-0
أما ألمانيا فستهز شباك إنجلترا بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.3-1

الصحفية تشينسيا ريزي: دعونا نختم حصتنا ، بما حدث الاسبوع الماضي في الحصة التدريبية لبرشلونة. ثلاثة أطفال تمكنوا من الافلات من مراقبة أعوان الأمن ، للتغلغل إلى نجوم النادي الكاتالوني ، الذين لم يضيقوا بهم بل بالعكس … بهذه الصور نختم جولتنا و نقول لكم إلى اللقاء.