عاجل

تقرأ الآن:

مقابلة خاصة بيورونيوز مع ديديه لوروا الباحث البلجيكي في الشؤون العسكرية


مكتب بروكسل

مقابلة خاصة بيورونيوز مع ديديه لوروا الباحث البلجيكي في الشؤون العسكرية

تعرض مدينة بروكسل لاعتدائين ارهابيين واحد مزدوج في مطار زافنتن الدولي و آخر في محطة مترو مالبيك في قلب الحي الأوروبي . حول هذه الإعتداءات الإرهابية ، غريغوار لوري من يورونيوز تحدث مع ديديه لوروا الباحث في الشؤون العسكرية في الكلية الملكية البلجيكية و جامعة بروكسل الحرة.

غريغوار لوري من يورونيوز : ديديه لوروا هل فاجأتكم هذه الإعتداءات الإرهابية؟

ديديه لوروا الباحث في الشؤون العسكرية: بالتأكيد ان الحدث خطير و الأخصائيون كانوا يتوقعون هكذا اعتداءات
على الأراضي البلجيكية لانه على المستوى الأوروبي بلجيكا بكل بساطة قدمت للإرهابيين عددا مهما من المقاتلين المرتبطين بما يجري في سوريا و العراق فأصبحت بروكسسل هدفا له رمزيته و الدليل على ذلك الأمكنة التي وقعت فيها الإعتداءات هذا الثلثاء.

غريغوار لوري من يورونيوز : هل هي ارادة بمس رمزية بروكسل؟

ديديه لوروا الباحث في الشؤون العسكرية: الارهابيون ارادوا النيل من البعد الدولي لبروكسل كعاصمة لأوروبا و المطار البلجيكي الرئيسي هو المكان الأمثل ، كما ان المطار يقع قرب مقر حلف الأطلسي لا يجب ان ننسى ذلك. أما بالنسبة لمحطة المترو مالبيك فهي ضربت أثناء فترة عمل و اكتظاظ بالركاب و محطة مالبيك هي كمحطة شومان و هاتان المحطتان تعتبران ، من حيث المسافة، الأقرب للمؤسسات الأوروبية و المفوضية الأوروبية و البرلمان الأوروبي.

غريغوار لوري من يورونيوز : خلال الأسابيع الأخيرة وجدت اسلحة و متفجرات في بروكسل هل توقيف صلاح عبدالسلام سرَّع بتنفيذ هذه الإعتداءات؟

ديديه لوروا الباحث في الشؤون العسكرية: علينا انتظار نتائج التحقيق للتوصل الى هذه الاستنتاجات لكن ربط هذين الأمرين لن يشكل مفاجأة لأحد. اعتداءات منسقة و قد تكون قد دبرت منذ مدة لكن تنفيذ هذه العمليات يمكن ان يكون قد استُعجِل بعد توقيف صلاح عبدالسلام.

غريغوار لوري من يورونيوز : هل هدف الارهابيين يكمن في التأثير على النفوس؟

ديديه لوروا الباحث في الشؤون العسكرية: مما لا شك فيه ان ارادة حصد الانتباه موجودة و كذلك ارادة حصد اكبر عدد من الضحايا باقل عدد من الانتحاريين بهدف اثارة بلبلة عامة. هذا يدل على ما يهدف اليه المتطرفون فيما يسمى بالدولة الإسلامية بكل أخص.

تحدثتم عن اعتداءات شهر تشرين الثاني نوفمبر الماضي هل على المجتمع الأوروبي ان يتوقع المزيد من التهديات الإرهابية في أوروبا؟

ديديه لوروا الباحث في الشؤون العسكرية: مع الأسف الارهاب و العنف السياسي يشكلان ظاهرة دائمة الوجود و التدابير الأمنية لا يمكنها ان تنهي بشكل كلِّي الاعتداءات الارهابية. نحن في اطار تحالف دولي يضرب ما يسمى بالدولة الإسلامية في العراق و الشام و هذا التنظيم ينمِّي و يشجِّع ظاهرة المقاتلين الأجانب. نعتقد اننا ما زلنا في
فترة علينا خلالها توخي أقصى الحذر بالنسبة لهذا النوع من المخاطر

مكتب بروكسل

إجتماع بلجيكي فرنسي في بروكسل لمناقشة تسليم صلاح عبد السلام إلى القضاء الفرنسي