عاجل

منتدى كرانس مونتانا يناقش التنمية والتعاون في القارة السمراء

كوثر وكيل:“نسخة هذا العام من منتدى كرانس مونتانا تأتي لمواصلة حوار مفتوح وبناء بين كبار الفاعلين في السياسة والاقتصاد العالميين وتجميع لما تم إنجازه

تقرأ الآن:

منتدى كرانس مونتانا يناقش التنمية والتعاون في القارة السمراء

حجم النص Aa Aa

كوثر وكيل:“نسخة هذا العام من منتدى كرانس مونتانا تأتي لمواصلة حوار مفتوح وبناء بين كبار الفاعلين في السياسة والاقتصاد العالميين وتجميع لما تم إنجازه في العام 2015 ومواصلة العمل قبيل انعقاد قمة المناخ المقررة في مدينة مراكش شهر نوفمبر المقبل.”

مدينة الداخلة احتضنت للعام الثاني على التوالي منتدى كرانس مونتانا تحت شعار “إفريقيا والتعاون جنوب جنوب” حكامة أفضل من أجل تنمية اقتصادية واجتماعية مستدامة.

نسخة هذا العام شهدت مشاركة حوالي ألف شخصية دولية من مسؤولين حكوميين وممثلين عن منظمات دولية.

وعن سبب اختيار مدينة الداخلة يجيب رئيس المنتدى بيير إيمانويل كيران.

رئيس منتدى كرانس مونتانا، بيير إيمانويل كيران:“إختيار مدينة الداخلة بالنسبة لنا أمر هام جدا، مدينة الداخلة تعتبر اليوم مختبرا حقيقيا بالنسبة لإفريقيا مركزا لنشر العلوم في القارة، أرى أن تنظيم مثل هذا المنتدى يعتبر رمزا لمواصلة الحوار بين الفاعلين الرئيسيين في مجالات الاقتصاد العالمي والسياسة الدولية في هذه المدينة والمنطقة التي تظهر أن لا شيء يتحدى مصير السياسة الاستباقية من أجل التنمية.”

الحضور الإفريقي الكبير في هذه الدورة كان فرصة لطرح حلول وأفكار جديدة وآليات متباينة لتفعيل التعاون وجلب الاستثمارات للنهوض بالتنمية عبر عقد شراكات اقتصادية بين دول القارة السمراء.

يوسف ويدراوغو رئيس وزراء بوركينا فاسو السابق:”
المملكة المغربية لها تقاليد عظيمة وما أريد أن أقوله هو اختلاط الحضارات القديمة بين القارة السمراء والمغرب العربي، وطبعا تنمية هذه المنطقة ستكون من ضمن مكونات التنمية والتعاون جنوب جنوب.”

أشغال هذه التظاهرة الدولية ركزت حول الأمن الطاقي والإنساني والدور الجديد والمتنامي للجهات والتربية على حماية البيئة والصحة العمومية وكان محور الأمن الغذائي والفلاحة محط انشغال الجميع.

القس الأمريكي جيسي جاكسون الذي كان من ضمن المتدخلين في الجلسة الافتتاحية للمنتدى انتهز فرصة مشاركته من أجل توجيه عدد من الرسائل الداعية إلى التعاون بين دول العالم.

القس الأمريكي جيسي جاكسون:” تعامل الأفارقة مع القارة السمراء يعتبر صفقة ناجحة، و تشكل الزراعة قطاعا رئيسيا ليس فقط في هذه البلدان ولكن بالنسبة للعالم. وحتى بعد اتجاه الولايات المتحدة إلى أن تصبح أكثر انعزالية، يجب أن تكون إفريقيا شريكا تجاريا رئيسيا. جنوب إفريقيا هي الدولة الوحيدة التي تمثل فائضا تجاريا، وبقية دول القارة لديها علاقة سلبية على الرغم من أن القارة السمراء تعتبر الأغنى من ناحية الموارد في هذا الكوكب.”

المنتدى تطرق كذلك إلى موضوع المرأة والحكامة بإفريقيا، وعلى الدور الجديد الذي تلعبه النساء المقاولات في النهوض بوضعية المرأة الشابة الإفريقية ودعم حقها في فرص شغل تحفظ كرامتها.

ابنة رئيس جنوب إفريقيا جاكوب زوما:” نتومبينلي مسيزا
لقد حان الوقت أن تقف النساء بصوت واحد. المرأة لا تحتاج أن تظل وراء الرجل أو أن تختبأ وراء الرجال، نحن قويات لدينا صوت وعلينا اسماعه من أجل المساهمة في القارة الإفريقية، فمن حقنا ذلك ونحن في طريقنا للقيام بذلك حتى لو اضطر الأمر أن نحقق ذلك بالقوة.”

السيدة الأولى رولا غاني، قرينة الرئيس الأفغاني محمد أشرف غاني توجت بجائزة منتدى كرانس مونتانا وأكدت على الدور الأساسي الذي تلعبه المرأة في المجتمع الحديث.

رولا غاني عقيلة الرئيس الأفغاني محمد أشرف غاني :”
شيئا فشيئا، ندرك الدور الفعال الذي تلعبه المرأة في المجتمع سواء في مجال الاقتصاد أو داخل المجتمع أو في مجال التعليم والصحة في جميع المجالات،وأعتقد أن القرن الواحد والعشرين سيكون بداية جديدة للاعتراف بقيمة المرأة وأن يصبح لها وزن مهم في العالم.”

قصر المؤتمرات بالداخلة احتضن الجزء الأول من فعاليات هذه التظاهرة الدولية التي تواصلت أشغال جزئها الثاني على متن الباخرة السياحية “جي إن في فابسودي” خلال إبحارها في اتجاه العاصمة الاقتصادية للمملكة المغربية الدار البيضاء.