عاجل

عاجل

تقرأ الآن:

راقص الباليه العالمي كارلوس أكوستا، يؤسس فرقة رقص في وطنه هافانا


المجلة

راقص الباليه العالمي كارلوس أكوستا، يؤسس فرقة رقص في وطنه هافانا

بعد اعتزاله العمل العام الماضي مع فرقة الباليه الملكية في لندن، يعود راقص الباليه العالمي كارلوس أكوستا إلى وطنه كوبا لتأسيس فرقة “أكوستا دانزا“، التي تهدف إلى المزج بين أساليب الرقص الكلاسيكية والمعاصرة.

يقول الراقص العالمي كارلوس اكوستا:“بالنسبة للفرقة، اخترت راقصين لهم تجارب في الرقص المعاصر والكلاسيكي، نصف الراقصين يستخدمون تقنيات الرقص التقليدي والنصف الآخر يجيدون الرقص العصري، أعتقد أن عملية المزج هذه ستخلق نمطا جديدا في الجزيرة وسنخلق أيضا نمط رقص فريد من نوعه في العالم”

الفرقة تأسست الصيف الماضي وليس لديها إلى حد الآن مقر دائم.
الراقصون الذين يحذقون تقنيات الرقص الكلاسيكي، معجبون جدا بهذا المشروع الذي يمثل فرصة لإكتساب خبرات جديدة في عالم الرقص.

تقول راقصة الباليه الكلاسيكي إي هيرنانديز :“هذا المشروع سيتواصل على المدى البعيد، أولا يجب أن تكون هناك وحدة وبحث عن حركة جديدة ومتكاملة تمزج بين الرقص الكلاسيكي والمعاصر، لأننا لا نعرف أنفسنا بأننا راقصون كلاسيكيون أو معاصرون ولكن نحن فرقة “أكوستا دانزا” بكل بساطة.”

كارلوس اكوستا بدأ الرقص في التسعينات، وانضم إلى الباليه الملكي اللندني في العام 1998.

هذا الفنان، البالغ من العمر اثنين وأربعين عاما، سعيد بعودة العلاقات الأمريكية الكوبية، لأنها ستساعد في خلق جسور ثقافية بين البلدين حسب رأيه.

يضيف الراقص العالمي كارلوس اكوستا:“عصرنا مثير جدا للاهتمام، أحيانا يعطي الناس الكثير من الأمل. لقد تواصل النزاع بين هذين البلدين على مدى عقود عديدة ، والآن نعيش لحظات احتفال لأننا في النهاية أصدقاء من الناحية الفنية. وأنا واثق من أنه سيكون هناك تعاون فني وهذا أمر إيجابي بالنسبة للفنانين بصفة عامة.”

من المقرر أن تقدم فرقة “أكوستا دانزا” أول عروضها الراقصة على مسرح أليسيا ألونسو في العاصمة الكوبية هافانا ، في الثامن من أبريل المقبل.

اختيار المحرر

المقال المقبل
المصور الفوتوغرافي الأمريكي أندريس سيرانو:"أنا لست مصورا"

المجلة

المصور الفوتوغرافي الأمريكي أندريس سيرانو:"أنا لست مصورا"