مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

طائرات دون طيار لمكافحة مرض الإيدز لدى الرضع في المالاوي


هاي تيك

طائرات دون طيار لمكافحة مرض الإيدز لدى الرضع في المالاوي

منظمة اليونيسيف، تشرف بالشراكة مع حكومة المالاوي على مشروع، يهدف إلى لكشف عن فيروس الإيدز لدى الرضع في المناطق النائية في وقت قصير وذلك عن طريق الإستعانة بالطائرات دون طيار. الملاوي يعد أحد البلدان التي تسجل أعلى معدلات الإصابة بمرض الإيدز ، لذلك يسعى المشروع إلى تقليص فترة الحصول على نتائج اختبار الدم الخاص بهذا الوباء، والتي تستغرق حاليا شهرين كاملين.

تقول جوديث شارمان، المشرفة على برنامج الإيدز في منظمة اليونيسيف:“حالياً المهلة طويلة جدا للحصول على نتيجة الفحص والكشف عن فيروس الإيدز لدى الأطفال وبدء العلاج اللازم، عليهم المجئ مبكراً لإجراء الإختبار، من الأفضل أن يكون ذلك قبل شهرين من عمرهم أو بين ستة إلى ثمانية أسابيع، عينات الدم، تنقل بعدها من المستوصفات الى ثمانية مختبرات موزعة عبر البلاد.”

الطائرة بدون طيار قادرة على نقل حوالي 250 تحليلاً، أو ما يعادل كلغ واحد من العينات، دفعة واحدة.

الإفتقار إلى شبكة طرقات جيدة في المناطق النائية، وغلاء كلفة المواصلات، تجعل مدة الإنتظار بين أخذ العينات والحصول على نتائج التحليل طويلة، جدا الأمر، الذي يؤخر بدء العلاج.

تضيف جوديث شارمان، المشرفة على برنامج الإيدز في منظمة اليونيسيف:“بعد الحصول على نتيجة التحليل، يتعين العودة الى المركز الطبي، وإبلاغ الأم ، لقد تم بذل الكثير من الجهد لتقليص فترة انتظار النتائج. الأمهات ما زلن ينتظرن حوالي الشهرين للحصول على النتائج، وهذه مهلة طويلة جداً في حال إصابة الطفل بفيروس الإيدز”.

في العام 2014، بلغ عدد الأطفال المولودين من أمهات يحملن فيروس الإيدز حوالي 40 ألف طفل. 10 من بينهم عشرة آلاف طفل
توفوا بسسبب هذا الفيروس. لذا يمكن تقليص عدد الوفايات عبر الكشف المبكر عن الفيروس والحصول على عناية طبية جيدة.

اختيار المحرر

المقال المقبل

هاي تيك

طائرة بدون طيار لحالات النجدة على شواطئ استراليا