عاجل

تقرأ الآن:

فالس ينتقد غضَّ الطرف عن "تطور الأفكار المتطرفة" في أوروبا


العالم

فالس ينتقد غضَّ الطرف عن "تطور الأفكار المتطرفة" في أوروبا

فرنسا تبدو معنية إلى حدٍّ كبير بالهجمات التي طالت بروكسل، رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس توجه إلى العاصمة البلجيكية للقاء نظيره شارل ميشيل، وللتنسيق بشأن التحقيقات المتعلقة بالهجمات وباعتقال صلاح عبد السلام أبرز المتهمين بتنظيم هجمات باريس.

يقول مانول فالس : “لقد غضضنا الطرف في مجمل أوروبا، وأيضاً في فرنسا، عن تطور الأفكار المتطرفة والسلفية. وعن أحياء جرى فيها إفساد بعض الشباب بالاستعانة بخليط من تهريب المخدرات والإسلام المتطرف.” ويضيف فالس: “إن هذا الإرهاب الذي تمارسه الدولة الإسلامية يريد تدميرنا، تدمير نساء ورجال، وقد رأينا هذا، يريد تدمير مانحن عليه وطريقة حياتنا. الهجمات في باريس كما في بروكسل استهدفت بطريقة عشوائية مانحن عليه، أشخاص على المقاهي ويستقلون الطائرات ومترو الأنفاق.”

المواطنون في شوارع العاصمة الفرنسية يبدون قلقاً من اعتداءات بروكسل، التي تشبه إلى حد كبير الهجمات التي طالت باريس قبل أربعة أشهر. يقول أحد سكان باريس : “من المؤسف أن يصبح هذا جزءً من حياتنا اليومية.” ويضيف آخر: “مع الأسف أعتقد أن هذا سيقع مرة أخرى. لاأعرف أين..! على الجميع أن يكونوا حذرين، كي لايتكرر هذا الأمر.”

حداداً على أرواح ضحايا بروكسل نكست الأعلام الفرنسية إلى يوم الجمعة.