عاجل

تفجيرات بروكسل التي أوقعت عشرات القتلى والجرحى، ألقت بظلالها على عديد الدول، والحداد طال عائلة بيروفية، بعد مقتل أم لتوأم لم يتجاوز عمر كل منهما ثلاث سنوات

أديلما تابيا رويز قتلت بسبب تفجيرات مطار بروكسل، وكانت من بين أولى الأسماء التي تأكد مقتلها على مسرح الجريمة

ويقول فرناندو تابيا شقيق أديلما: لديها توأم، مورين وألوندرا دلكامبري تابيا. كانا في مطار بروكسل أيضا، وكانوا سيمرون عبر نيويورك للقاء شقيقتنا ميلينكا تابيا، ولكن هذا الهجوم وضع حدا لحياتها

عائلة الأم البيروفية التي كانت مجتمعة لحظة وقوع الهجمات في بروكسل نجت بحياتها كما يعتقد، وكانت تعتزم التحول إلى نيويورك في زيارة عائلية، قبل التحول للعيش في موطنها، بعد نحو عقد من الزمن قضته في بلجيكا، البلد الذي يتحدر منه الزوج