عاجل

على غرار الاتهامات الموجهة لألعاب القوى الروسية فيما يخص المنشطات، هاهي رياضة السباحة تغرق هي الأخرى في مستنقع المنشطات في السنوات الأخيرة ، هذا أوردته صحيفة “ذي التايمز” بعد تحقيق أجرته يعتمد على تصريحات وأدلة.

قبل أيام بطلة العالم لأربع مرات في السباحة يوليا إفيموفا ، تم فحصها و ثبت تعاطيها لدواء الميلدونيوم الذي أصبح محظوراً منذ الفاتح من يناير/كانون الثاني من قبل الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات.

الصحيفة البريطانية ذكرت أن الدكتور سيرغي بورتوغالوف أحد أعضاء المجلس الطبي في الاتحاد الروسي للسباحة يشتبه في مساهمته بتنظيم عملية تعاطي المنشطات لدى الرياضيين الروس ، يكون قد دفع السباحي بلده لتناول المواد المنشطة.

في السنوات الأخيرة تم الكشف عن أكثر من 40 حالة تعاطي منشطات ، و هي أكثر من أي بلد آخر.