مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

مدينة سربرنيتسا: بانتظار النطق بالحكم على رادوفان كاراديتش


البوسنة والهرسك

مدينة سربرنيتسا: بانتظار النطق بالحكم على رادوفان كاراديتش

بعد عشرين سنةً ونيفٍ على مجزرة سربرنيتسا، يستعد سكان هذه المدنية البوسنية لسماع النطق بالحكم الذي ستصدره محكمة الجنايات الدولية الخميس على أبرز المتهمين بارتكاب “تطهير عرقي” بحق البوسنيين والكروات، وهو زعيمِ صرب البوسنة السابق رادوفان كاراديتش. ففي أبشع فصول حرب البوسنة، قتلت القوات الصربية نحو ثمانية آلاف صبيٍ ورجلٍ مسلم في سربرنيتسا. القضاء الدولي وصف العملية بالإبادة.

تقول سيدة شهدت تلك الحقبة من تاريخ البوسنة: “لاأزال أحلم في بعض الأحيان بعمليات القتل، فينتابني الخوف. أتمنى أن يحصل كاراديتش على أقصى عقوبة ممكنة.”. ويقول شخص آخر من المدنية: “كل مايهمني أن أجد طعام الغد لي ولأولادي. إذا ارتكب كاراديتش جريمة، فعليهم معاقبته إن كان مذنباً.”

عمدة المدينة يعتقد أن عدد المتابعين لمحاكمة كاراديتش سيكون أكبر في لاهي منه في سربرنيتسا، لأن هموم الحاضر طغت على آلام الماضي. يقول عمدة المدينة جميل دوراكوفيتش: “مالم يغير هذا الحكمُ الأشياء على الأرض فإن المحكمة لن تنفع في شيء. إنها لن تفيد في شيء أكثر من الاعتراف بالإبادة وكل ماحصل في هذا البلد. ما لم يسفر الحكم عن نتائج فإنه لن يكون أكثر من قطعة ورق.”

المدينة التي كان يقطنها نحو خمسة وثلاثين ألف نسمة، تعداد سكانها لا يتجاوز سبعة آلاف شخص الآن، نصفهم من البوسنيين والآخرون من الصرب. تقول هاجاكوش أندريا، موفدة يورونيوز إلى سربرنيتسا: “نصف سكان المدينة يصلون في تلك الكنيسة والنصف الآخر في ذلك المسجد. مع هذا الاختلاف العرقي والديني، فمن المؤكد أن الحكم سيخيب أمل إحدى لفئتين.”

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

بلجيكا

فالس: يجب على أوروبا تبني وثيقة المعطيات الشخصية للمسافرين